«حزب الله» يمنع لاجئي القلمون من العودة

منعت ميليشيات «حزب الله» المتمركزة في بلدتي بخعة وفليطة في القلمون الغربي، أغلب اللاجئين السوريين العائدين حديثاً من لبنان، من دخول البلدتين.

وقال مصدر من بلدة فليطة، أمس، إن دفعة جديدة من اللاجئين السوريين الموجودين في مخيمات عرسال، يقدر عددها بـ230 شخصاً حاولت العودة إلى يبرود وبخعة وفليطة، في 9 سبتمبر، عن طريق معبر الزمراني. وتمكن لاجئو يبرود من العودة إلى منازلهم بشكل طبيعي. ميليشيا حزب الله وضعت حواجز على المداخل الرئيسة لبخعة وفليطة، الخاضعتين بالكامل لسيطرتها، ومنعت غالبية العائدين من الدخول، بحجة أن منازلهم مدمرة ولا يمكنهم العيش فيها.

وأكد المصدر أن اللاجئين حاولوا أكثر من مرة دخول البلدتين لتفقد منازلهم والوقوف على حالها، إلا أن الميليشيا واظبت على منعهم، وطلبت من وجهاء المنطقة أن يقدموا إحصائية ونبذة عن العائدين، لتجري لهم تسوية وضع عند الحزب، قبل أن تسمح لهم بالدخول.

وأشار إلى أن الحزب منع 100 شخص من الدخول إلى بخعة وفليطة، وجميعهم من غير الملاحقين أمنياً، ولديهم موافقات بالعودة من لبنان إلى سوريا، من الجانبين السوري واللبناني والأجهزة الأمنية التابعة لهما.

تعليقات

تعليقات