أحمد ناجي.. بطل من الجيش الوطني قاوم الميليشيا حتى استشهاده

يعرف الرجال وقت الشدائد، وخاصة شدائد ومحن الأوطان، عندما يحيط بالوطن خطر محدق يهدد مستقبل شعب ووطن بأكمله، حينها تبرز مواقف الرجال وتبان معادنهم وتفرز الرجال..

البطل، رزق أحمد ناجي المنجي أحد أبطال الجيش الوطني جاهد في سبيل ترسيخ الأمن، وقاتل الحوثيين حيث عمل على تطهير مدينته إب من ميليشيا إيران وحماية المدنيين كما قاوم ميليشيا الحوثية في جبهات نهم، وصرواح، وميدي، ليستشـهد في صنعاء عندما قام زيارة أسرته.

اقتحام

وبحسب ما أفادت المصادر فإنه بعد عودته إلى العاصمة صنعاء متخفياً لزيارة أسرته، قام ضعفاء النفوس بالإبلاغ عنه والوشاية به لدى ميليشيا الحوثي الانقلابية.

وأوضحت المصادر أن الميليشيا الحوثية عقب ذلك توجهت إلى منزله ومحاصرته باثنين أطقم على متنها عدد من المسلحين الحوثيين.

ووفق ما أفادت المصادر فإن الميليشيا الحوثية حاولت اقتحام منزله فما كان منه إلا أن أخذ سلاحه وقاوم عناصر الميليشيا الحوثية، حيث قتل اثنين من المسلحين وجرح 5 آخرين قبل أن تصيبه إحدى رصاصات الميليشيا الحوثية وأدت إلى استشهاده.

فخر

وعبر ذوو الشهيد عن فخرهم واعتزازهم باستشهاد ابنهم في ميادين العز والكرامة دفاعا عن الوطن. صمد وقاوم على مدى سنوات من الحرب وهو في متارس الصمود والتصدي للحوثيين عاشها ببارودها ومرها وحصارها وجوعها. شارك في أغلب الجبهات في سبيل تحرير اليمن من بطش الحوثيين.

تعليقات

تعليقات