هدم «الوادي الأحمر» والسلطة تذهب لـ«الجنائية»

هدمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، فجر أمس، قرية الوادي الأحمر التي شيدتها هيئة مقاومة الجدار ولجان المقاومة الشعبية قبل يومين في إطار الجهود لحماية تجمع الخان البدوي شرقي القدس المحتلة، الذي تنوي سلطات الاحتلال هدمه.

وقال نشطاء إن قوات كبيرة من جيش الاحتلال حاصرت منطقة الخان، واقتحمت المنازل المتنقلة التي جرى بناؤها ونقلتها من المنطقة على متن شاحنات.

وأعلنت قوات الاحتلال قرية الخان الأحمر منطقة عسكرية مغلقة ومنعت وصول النشطاء والمتضامنين إلى القرية بعد إغلاق مداخلها كافة.

وتقع قرية الخان الأحمر شرقي القدس المحتلة على الطريق المؤدي إلى مدينة أريحا والبحر الميت قرب العديد من المستوطنات الإسرائيلية.

صامدون

وأكد وجهاء وأبناء عشيرة أبو داهوك القاطنون في قرية الخان الأحمر، أنهم سيبقون صامدين فوق أرضهم ولن يرحلوا عنها، حتى وإن قامت قوات الاحتلال بهدم منازلهم. وشددوا على أن قيام قوات الاحتلال بهدم مساكن قرية الوادي الأحمر، لن يرهبهم ولن يرغمهم على الرحيل من أرضهم.

من جانبه، قال صلاح خواجا من مكتب الحملة الشعبية لمقاومة الاستيطان والجدار، إن الاحتلال يريد من خلال هدم قرية الوادي الأحمر، التصدي لنشطاء المقاومة الشعبية والمتضامنين، ومحاولة فرض أمر واقع على الأرض.

وقال منسق حملة «أنقذوا الخان الأحمر» عبد الله أبو رحمة، قال: «ما جرى من هدم لقرية الوادي الأحمر، واستخدام القوة المفرطة من قبل جنود الاحتلال، يؤكد أن الاحتلال ماض في مخطط الهدم والتهجير سواء في الخان الأحمر أو غيرها».

تحقيق

وطالبت السلطة الفلسطينية مكتب المدعية العامة للمحكمة الجنائية الدولية بسرعة فتح تحقيق جنائي في الجرائم المستمرة التي ترتكبها سلطات الاحتلال بما فيه تلك الجرائم الناجمة عن منظومة الاستيطان، وأن تعمل على ملاحقة المسؤولين عن ارتكابها تحديداً بشأن الخطر الوشيك الذي يواجه الخان الأحمر.

وشددت وزارة الخارجية والمغتربين الفلسطينيين على أن موضوع متابعة الخطر الذي يواجه المواطنين في الخان الأحمر تم وضعه أمام المدعية العامة للمحكمة الجنائية الدولية عند تقديم دولة فلسطين للبلاغ الأول عام 2015 والذي تم ربطه بمنظومة الاستيطان التي تشكل أكبر خطر على حياة الفلسطينيين، ومصادر رزقهم، وحقوقهم الوطنية.

12

اعتقلت قوات الاحتلال 12 فلسطينياً في الضفة الغربية بحجة مقاومة الاحتلال. كما اعتقلت بحرية الاحتلال 3 صيادين قبالة سواحل مدينة غزة وقامت بمصادرة مركبهم نحو ميناء أسدود.

تعليقات

تعليقات