5 بيوت من صفيح تتحدى قرار الإخلاء

نجح عشرات من النشطاء الفلسطينيين فجر أمس، في إقامة خمسة بيوت من الصفيح تحت جنح الظلام بجوار قرية الخان الأحمر، بالتزامن مع انقضاء مهلة الإخلاء.

وقالوا في بيان: «بقرار من الشعب الفلسطيني بلا تصاريح من سلطة الاحتلال وبلا إذن من أحد نعلنها تحدياً ومقاومة لقرارات الاحتلال في تهجير وهدم قرية الخان الأحمر».

وأضافوا، أنهم أطلقوا اسم الوادي الأحمر على الحي «نسبة إلى رواية الوادي الأحمر لعبد الله طنطاوي التي تروي حياة الشيخ عز الدين القسام وحكايته مع الثورة الفلسطينية».

وقال محمد الخطيب «هذه رسالة واضحة... هذه أراضي فلسطين بغض النظر أينما كانت وأينما وجدت من حقنا أن نسكنها ونعمّرها وأن نعيش بها».

وقال فلسطينيون، إن قرار هدم القرية يأتي في إطار خطة إسرائيلية لإقامة قوس من المستوطنات اليهودية سيفصل فعلياً القدس الشرقية عن الضفة الغربية.

تعليقات

تعليقات