التحالف : وفرنا كل التسهيلات لوفد الميليشيا للسفر إلى جنيف لكنه لم يكن جادا

 أكد العقيد الركن تركي المالكي المتحدث الرسمي باسم القوات المشتركة للتحالف " تحالف دعم الشرعية في اليمن" أن التحالف وفر كل التسهيلات لوفد ميليشيا الحوثي للسفر إلى جنيف لحضور محادثات السلام حول اليمن لكنه لم يكن جادا بالذهاب نافيا ما أعلنته الميليشيا عن عرقلة وصول وفدها إلى جنيف ووصفها بأنها "ادعاءات غير صحيحة".

و قال التركي في مؤتمر صحفي عقده مساء اليوم في الرياض إن التحالف اتخذ كل الإجراءات لتأمين الملاحة البحرية من تهديدات الحوثيين مشيرا الى أن ميليشيا الحوثي تواصل تحريك الزوارق المفخخة لاستهداف الملاحة الدولية وأضاف :" لقد اتخذنا كل الإجراءات لوقف تهديدات الحوثيين" .

وحول العمل الاغاثي أوضح المالكي أن التحالف يواصل إصدار التصاريح للسفن تسهيلا للعمل الإغاثي".

و كشف أن قوات التحالف أحبطت هجوما بقارب مفخخ الجمعة الماضي انطلق من ميناء الحديدة وكان يستهدف خط الملاحة البحرية بهدف الإضرار بالتجارة العالمية لكن التحالف تمكن من تدميره وسط البحر.

و بخصوص الصواريخ الباليستية قال إن عددا كبيرا من الصواريخ التي يطلقها الحوثيون يسقط في الداخل اليمني مشيرا إلى أن الدفاعات الجوية اعترضت جميع الصواريخ بعكس ما يزعم إعلام الحوثيين.

و أضاف المتحدث إن المدنيين اليمنيين يدفعون حياتهم جراء الألغام التي يواصل الحوثيون زراعتها بشكل عشوائي في مناطق سيطرتهم .. مشددا على أن التحالف ملتزم بقواعد الاشتباك وسائر القوانين الدولية.

و عدد التركي المكاسب الميدانية الأخيرة للجيش اليمني بدعم من قوات التحالف وقال إن محور الضالع سجل اشتباكات عنيفة بين ميليشيات الحوثي والجيش الوطني الذي يعمل مع التحالف على قطع خطوط الإمداد بين صنعاء والحديدة ودعا إلى ممارسة ضغط دولي على الميليشيات الحوثية للمشاركة بجهود الحل السياسي.

وأوضح أن مديرية الدريهمي محاصرة من كل الجهات و تم قطع خطوط إمداد الحوثيين في المنطقة لافتا إلى أن ميليشيا الحوثي وحزب الله يتاجران بالمخدرات لتمويل الجهد الحربى في اليمن وأضاف : " اتخذنا كل الإجراءات لوقف تهديدات الحوثيين للملاحة الدولية".

و نوه إلى أن مشايخ قبائل صعدة و عددا كبيرا من القبائل اليمنية يتواصلون مع التحالف.. مشيرا إلى أن الحوثيين يقومون بتهميش القبائل وسائر المواطنين اليمنيين وأكد أن‏ القوات اليمنية بمساندة قوات التحالف تواصل تحرير المواقع اليمنية من أيدي الميليشيات وأنه تم رصد 268 موقعا تعرضت للتدمير و أسفرت عن مقتل 800 حوثي.

تعليقات

تعليقات