قتيلان بهجوم مسلح على مؤسسة النفط في ليبيا

هاجم مسلحون مقر المؤسسة الوطنية للنفط في العاصمة الليبية، أمس، ما أسفر سقوط قتيلين وعشرة جرحى.

وقال وزير الداخلية المفوض، عبدالسلام عاشور، إن المؤشرات الأولية تفيد بأن المجموعة المسلحة التي اقتحمت مقر المؤسسة تنتمي لتنظيم «داعش» الإرهابي، مشيرًا إلى أن «عددهم ستة أشخاص من ذوي البشرة السمراء».

ودانت الوزارة «الهجوم الإرهابي الغادر، الذي أدى إلى إزهاق أرواح المواطنين، وترويع الآمنين، ودعت الجميع إلى الوقوف صفًا واحدًا ضد كل من تسول له نفسه العبث بأمن الوطن والمواطن». فيما قالت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا إن المساس بمؤسسة النفط التي تؤمن مصدر قوت الليبيين هو اعتداء عليهم جميعًا.

في سياق أخر، فشل مجلس النواب في عقد جلسته، للتصويت على قانون الاستفتاء على مشروع الدستور.

وقال الناطق باسم مجلس النواب، عبدالله بليحق،: «لقد تعذر عقد الجلسة بسبب عدم تمكن حضور نواب الغرب والجنوب بسبب الطيران»، مشيرًا إلى حضور عدد من النواب، بالإضافة إلى النائب الثاني.

تعليقات

تعليقات