الرميثي يترأس وفد الدولة في اجتماع اللجنة العسكریة العلیا

رؤساء أركان جيوش «التعاون» يبحثون التكامل الدفاعي

انطلقت في الكويت، أمس، أعمال الاجتماع الـ15 للجنة العسكریة العلیا لرؤساء أركان جيوش دول مجلس التعاون الخلیجي لبحث تفعيل القيادة العسكرية الموحدة ودراسة إنشاء الأكاديمية الخليجية للدراسات الاستراتيجية والأمنية.

وترأس معالي الفريق الركن حمد محمد ثاني الرميثي، رئيس أركان القوات المسلحة، وفد الدولة المشارك في الاجتماع الذي اختتم في دولة الكويت أمس.

وبدأ الاجتماع بكلمة الفريق ركن محمد خالد الخضر، رئيس الأركان العامة للجيش الكويتي، رحب فيها بالحضور في بلدهم الثاني دولة الكويت.

وتم خلال الاجتماع استعراض سبل تعزيز التعاون العسكري والدفاع المشترك بين دول مجلس التعاون في مختلف المجالات والخطوات والإجراءات التي تم اتخاذها من قبل الجهات المعنية بالقوات المسلحة بدول مجلس التعاون حيال قرارات التعاون العسكري والدفاع المشترك ومدى التقدم في تنفيذها.

ودعا رؤساء أركان دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية في ختام اجتماعهم إلى تحقيق المزيد من الخطوات في مجال التكامل الدفاعي والتمارين والتدريبات المشتركة، متمنين أن تسهم مثل هذه الاجتماعات الدورية في تعزيز أواصر التعاون المشترك بين القوات المسلحة بدول المجلس وسط أجواء تسودها روح المحبة والأخوة والترابط والتي تأتي ترجمةً لرؤية قادة دول مجلس التعاون نحو ضرورة العمل الدائم والتعاون المستمر لتحقيق المزيد من التكامل العسكري المشترك وفق رؤية عمل موحدة تخدم أمن واستقرار دول المنطقة.

وتقدم معالي الفريق الركن حمد محمد ثاني الرميثي، رئيس أركان القوات المسلحة، بالشكر والتقدير إلى الفريق ركن محمد خالد الخضر، رئيس الأركان العامة للجيش الكويتي رئيس الاجتماع، على ما لقيته الوفود من حُسن استقبال وكرم ضيافة وتنظيم لهذا الاجتماع، ما كان له الأثر الكبير في إنجاح مهام وأعمال اللجنة العسكرية العليا.

ویأتي اجتماع اللجنة العسكریة العلیا استكمالاً لسلسلة اللقاءات الدوریة السابقة لرؤساء الأركان، التي تسعى إلى تحقیق مزید من التنسیق العسكري بین القوات المسلحة بدول مجلس التعاون لدول الخلیج العربیة.

تعليقات

تعليقات