17

أطلقت قوات سوريا الديمقراطية «قسد» بدعم من التحالف الدولي بقيادة واشنطن هجوماً واسعاً على آخر جيب تحت سيطرة تنظيم داعش في شرق سوريا.

وقال مصدر قيادي في «قسد»: «بدأت قواتنا الهجوم على آخر معاقل تنظيم داعش في هجين بدعم مدفعي وجوي كثيف».

وتنفذ طائرات التحالف الدولي وفق المصدر «قصفاً مستمراً» على البلدة، مرجحاً أن تكون «المعارك شرسة مع وجود تحصينات لداعش».

وأضاف، «سنسيطر على هجين لأننا عازمون على إنهاء وجود داعش» لافتاً إلى مقتل 15 عنصراً من التنظيم جراء القصف والغارات في حصيلة أولية.

ووثق المرصد السوري لحقوق الإنسان من جهته مقتل 17 عنصراً من التنظيم المتشدد على الأقل جراء الغارات، التي جاءت بعد أسابيع عدة من إرسال قوات سوريا الديمقراطية مقاتلين وتجهيزات إلى خطوط التماس.

وقال مدير المرصد رامي عبدالرحمن: «بدأت عملية إنهاء وجود داعش في هذا الجيب، مع قصف جوي ومدفعي وهجوم بري هو الأعنف منذ أشهر من قبل قوات سوريا الديمقراطية والتحالف الدولي».

تعليقات

تعليقات