مجلس الجامعة العربية بمشاركة الإمارات يبحث قضايا المنطقة

شاركت دولة الإمارات في أعمال الدورة الـ150 لمجلس جامعة الدول العربية، التي عقدت أمس بمقر الأمانة العامة على مستوى المندوبين الدائمين، للتحضير للدورة الوزارية للمجلس والمقررة غداً الثلاثاء.

وترأس وفد الدولة، جمعة مبارك الجنيبي سفير الدولة لدى مصر ومندوبها الدائم لدى جامعة الدول العربية، فيما ضم الوفد عبدالله المزروعي مدير إدارة الشؤون العربية بوزارة الخارجية والتعاون الدولي، وأحمد خلفان المطوع مدير إدارة الشؤون المالية بالوزارة.

وناقش الاجتماع، الذي عقد برئاسة السودان، عدداً من البنود على رأسها تطورات القضية الفلسطينية والأوضاع في سوريا والتطورات الأخيرة في ليبيا والتطورات في اليمن في ضوء نتائج اجتماع المبعوث الأممي لليمن في جنيف.

كما ناقش الاجتماع عدداً من القضايا الاجتماعية من بينها استراتيجية مواجهة العنف الجنسي لدى النساء، وبحث التحضير للمشاركة العربية في اجتماعات الأمم المتحدة ووضع آلية التنسيق والتحرك العربي مع عدد من الأطراف الدولية وذلك قبيل المشاركة العربية في الاجتماعات المقررة الشهر الجاري.

وفي كلمته خلال افتتاح أعمال الجلسة، دعا سفير السودان لدى القاهرة ومندوبها الدائم لدى الجامعة عبدالمحمود عبدالحليم إلى تحرك عربي عاجل لتلافي ما أحدثه القرار الأميركي وقف تمويل وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين «أونروا» من عجز تمويلي.

من جانبه، أكد السفير السعودي لدى مصر ومندوبها لدى الجامعة أسامة نقلي خطورة التحديات التي تواجهها القضية الفلسطينية، وأبرزها قرار نقل السفارة الأميركية في إسرائيل للقدس، منوهاً إلى دعم المملكة للقضية الفلسطينية.

وأكد أهمية تطبيق قرارات الشرعية الدولية لإعادة الاستقرار في اليمن وسوريا وليبيا، محذراً من خطورة السياسات العدوانية الإيرانية في المنطقة وسعيها الدؤوب للتدخل في شؤونها وتهديد الأمن بها.

وقال «حتى أن الحرمين الشريفين لم يسلما من صواريخ الغدر الإيرانية عبر عميلها الحوثي في اليمن»، منوهاً إلى التصدي لـ190 صاروخاً باليستياً كان يستهدف المملكة، مشيراً إلى أن سياسات النظام الإيراني لم تقتصر على ذلك ووصلت لدعم الإرهاب والإرهابيين في تهديد مباشر للأمن والسلم الدوليين.

تعليقات

تعليقات