دعوات لاستمرار الحشد في أسبوع الخان الأحمر

دعت القوى الوطنية والإسلامية في محافظة رام الله والبيرة الشعب للمشاركة في الاعتصام على دوار المنارة غداً الاثنين بدعوى من اللجنة الوطنية للدفاع عن حق العودة رفضاً لوقف تمويل «أونروا» من قبل الولايات المتحدة، وبالتزامن مع اجتماع وزراء الخارجية العرب.

ودعت القوى لاعتبار الأسبوع الجاري أسبوع الخان الأحمر رفضاً لمشاريع الترحيل القسري والتهجير بعد قرار محكمة الاحتلال والدعوة للتواجد الدائم في الخان بشكل يومي وإعلان النفير.

ودعت للمشاركة في الفعاليات الشعبية وتكثيف التواجد الجمعة المقبل، وتأدية صلاة الجمعة في خيمة الاعتصام الدائمة في الخان الأحمر، وفي جبل الريسان غربي رام الله ومواجهة مشروع الاستيلاء على الأرض بكل الإمكانات المتاحة.

وتوجهت القوى بالدعوة الفورية وتطالب المؤسسات الدولية والحقوقية لحماية الأسيرات والأسرى في سجون الاحتلال أمام تصاعد عمليات التنكيل والقمع اليومي، وسياسة الإهمال الطبي المتعمد.

يأتي هذا في وقت، دعت الممثلة العليا للشؤون الخارجية في الاتحاد الأوروبي، فيديريكا موغيريني إسرائيل إلى إعادة النظر في قرار هدم قرية الخان الأحمر مشيرة إلى أن عواقب تدمير القرية واستبدالها بمستوطنات سيؤدي إلى تشريد السكان والأطفال خاصة، وتهديد إيجاد حل سلمي وسياسي وفق حل الدولتين.

تعليقات

تعليقات