موقع أميركي يفضح اختراق قطر للتقارير الأممية عن اليمن

رصد مركز بحثي أميركي، مجموعة من الدلالات التي تؤكد انحياز منظمة الأمم المتحدة بمختلف هيئاتها إلى الحوثيين ونظام الملالي في إيران عند تناول الأزمات الإنسانية في اليمن، التي في الغالب من توجه المنظمة الدولية تهمها للتحالف الذي تقوده المملكة لبتر أذرع الملالي في اليمن.

وكشف المركز الأميركي لرصد جرائم نظام الملالي، انحيازاً فاضحاً من الأمم المتحدة لصالح الحوثيين والملالي في ما يخص الأزمة اليمنية، حيث أفاد المركز في تقرير منشور على موقعه الإلكتروني، أن الأمم المتحدة تحصلت قبل أيام على مقطع فيديو يُظهر تعرض شاحنة تابعة لبرنامج الأغذية العالمي للأمم المتحدة لهجوم بالقذائف.

وتضمن المقطع أصوات المتمردين الحوثيين وهم يتحدثون باللغة العربية ويهتفون بالشعارات الثلاثة المحرضة على الكراهية، مبيناً أن البيان الإعلامي الصادر عن برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة لم يشر إلى الحوثيين في تعليقه على الحادث.

وأكد مركز الرصد الأميركي أن هذه ليست المرة الأولى التي يُظهر فيها مكتب الأمم المتحدة في اليمن تحيزه الصارخ تجاه الحوثيين والقوات العسكرية لنظام الملالي الإيراني.

كما بين المركز أن الأمم المتحدة ومندوبها جورج خوري استمروا في دعم أجندة طهران دون أن يلحظها أحد، حيث بدأ خوري اتباع سياسة الباب المفتوح دوماً مع وسائل الإعلام الإيرانية، من خلال الإدلاء بتصريحات حصرية تتضمن آراء سياسية تمثل وجهة نظر الأمم المتحدة بشأن الصراع في اليمن، بل وتوسع الأمر ليشمل أيضًا حزب الله في لبنان.

تعليقات

تعليقات