قرقاش: تعطيل الميليشيا للمباحثات متعمّد ولا يبشّر بالخير

المراوغة الحوثية تهدّد بنسف مشاورات جنيف

عناصر من الشرعية قرب إحدى جبهات القتال | تصوير: أحمد الباشا

أكّد معالي الدكتور أنور قرقاش، وزير الدولة للشؤون الخارجية، أن التعطيل الحوثي المتعمد لمشاورات جنيف متوقع. وأضاف معاليه في تغريدة على «تويتر»: «الجماعة تسعى إلى تخفيف الضغط المتنامي عليها، ولا تسعى إلى حلّ للأزمة». وأردف: «اليمن والمنطقة بحاجة إلى خريطة طريق سياسية، وهذا التسويف لا يبشر بخير». وعقد المبعوث الأممي إلى اليمن، مارتن غريفيث، أمس، أول اجتماع مع وفد الحكومة اليمنية في ظل غياب الوفد الحوثي الذي عرقل انعقاد المشاورات في موعدها بعد افتعال مشــكلات، ووضْع شروطٍ خلافاً للأجندة المتفق عليها مع المبعوث الأممي.

وقال الناطق باسم قوات التحالف العربي، العقيد ركن تركي المالكي، إن ميليــشيا الحوثي ليست جدية في المشاركة بمشاورات جنيف. وكشف وزير الخارجية اليمني، خالد اليماني، أن خـــلافات بين الحوثييـــن تحول دون مجيئهم للمشاورات، مؤكداً أن وفد الشرعية لن ينتظر الـــحوثيين إلى ما لا نهاية في جنيف. ميدانياً، حررت قوات الجيش الوطني مواقع جديدة من قبضة ميليشيا الحوثي في مديرية باقم شمالي غرب محافظة صعدة.

 

لمتابعة التفاصيل اقرأ أيضاً:

ـــ قرقاش: التعطيل الحوثي المتعمّد لـ«جنيف» متوقع

ـــ الجيش اليمني يحرر مواقع جديدة في صعدة

ـــ «الشرعية»: تقرير الفريق الأممي يشجع جرائم الحوثي

ـــ أطفال اليمن في مرمى نيران الحوثي

تعليقات

تعليقات