تيار الحكمة: «الإصلاح والإعمار» حسم كتلة تشكيل الحكومة - البيان

تيار الحكمة: «الإصلاح والإعمار» حسم كتلة تشكيل الحكومة

قال تيار الحكمة المنضوي ضمن تحالف الإصلاح والإعمار«العبادي- الصدر»، تحقيق تحالفه للكتلة الأكبر، سواء كان بتوقيع النواب عددياً أو بتواقيع رؤساء الكتل، نافياً وجود تفاهمات مع تحالف الفتح.

وأكد القيادي في تيار الحكمة، حبيب الطرفي في تصريحات أن تحالف الإصلاح والإعمار أنجز تحقيق الكتلة الأكبر من خلال جمع توقيعات للنواب ورؤساء الكتل، موضحاً أن أي قرار تصدره المحكمة الاتحادية سيكون لمصلحتهم، لافتاً إلى إمكانية عقد جلسة مجلس النواب في أي وقت بعد قرار استمرارية الجلسة الأولى إلى منتصف سبتمبر الجاري.

وبدوره قال النائب عن كتلة الاتحاد الوطني الكردستاني حسين حسن، إن القوى الكردستانية بانتظار الكتلتين في بغداد؛ لحسم خياراتهما واتضاح صورة الكتلة الأكبر، للدخول معها في حوار تشكيل الحكومة، منوهاً بأن الكرد لا يريدون دعم طرف على حساب آخر في بغداد.

جحيم المالكي

وأضاف حسين، أن القوى الكردستانية، خاصة الاتحاد الوطني والديمقراطي الكردستانيين، جاءا إلى بغداد بوفد مشترك يحمل ورقة تفاوض واضحة وصريحة، وتم تسليمها إلى القوى السياسية الفائزة في بغداد لمناقشتها والرد عليها، مبيناً «أن الطرف الذي يكون رده منسجماً مع رؤيتنا ومصالحنا سنكون الأقرب له بتشكيل الحكومة المقبلة».إلى ذلك، توعد رئيس ائتلاف دولة القانون نوري المالكي الكتلة الأكثر عددا في البرلمان العراقي»بالجحيم في حال تشكيلها من دون جميع الاطراف»السياسية في العراق حسب قوله.

وقال المالكي في تغريدة على تويتر» مايحدث بالبصرة رد صريح على مساعي تشكيل الحكومة من طرف مايسمى بالكتلة الأكبر في العالم الافتراضي».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات