أميركا تحذر النظام السوري من التصعيد الطائش في إدلب - البيان

أميركا تحذر النظام السوري من التصعيد الطائش في إدلب

 حذرت الولايات المتحدة الثلاثاء سوريا من أنها سترد "بسرعة وبالطريقة المناسبة" إذا استخدمت السلاح الكيميائي ضد شعبها، في حين يجري الإعداد لهجوم وشيك على محافظة إدلب قالت الأمم المتحدة أنه قد يؤدي إلى كارثة إنسانية.

وقالت المتحدثة باسم البيت الأبيض سارة ساندرز للصحافيين "لنكن واضحين، يبقى موقفنا حازماً أنه إذا اختار بشار الأسد مجدداً استخدام السلاح الكيميائي، فإن الولايات المتحدة وحلفاءها سيردون بسرعة وبالطريقة المناسبة".

وأضافت انه في محافظة إدلب، "يتعرض ملايين المدنيين الأبرياء للتهديد بهجوم وشيك من قبل نظام الأسد، بدعم من روسيا وايران".

وسبق للرئيس الأميركي دونالد ترامب ان حذر الاثنين النظام السوري من شنّ هجوم عسكري على إدلب معتبراً أن ذلك قد يؤدي الى "مأساة إنسانية".

وكتب ترامب في تغريدة "على بشار الأسد ألا يهاجم بشكل متهوّر محافظة إدلب. سيرتكب الروس والإيرانيون خطأ إنسانياً جسيماً إذا شاركوا في هذه المأساة الإنسانية المحتملة".

وأضاف "يمكن لمئات الآلاف من الناس أن يُقتلوا. لا تدعوا هذا الامر يحدث".

الى ذلك، ندد البنتاغون بحملة تضليل روسية حول الوضع في سوريا لإضعاف التحالف الدولي ضد الجهاديين بقيادة الولايات المتحدة.

وقال اريك باهون المتحدث باسمه ان "روسيا أطلقت مؤخرا حملة مكثفة من التضليل لتشويه سمعة الولايات المتحدة وحلفائها وشركائها الذين يسعون إلى وضع حد لفظائع نظام الأسد وحل النزاع السوري من خلال القنوات الدبلوماسية".

طباعة Email
تعليقات

تعليقات