بوتفليقة يقيل مسؤولاً محلياً كبيراً لعدم احترامه المواطنين

أنهى الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة، أمس الاثنين، مهام مسؤول محلي كبير، بدعوى "التقصير في أداء المهام".

وقالت الرئاسة الجزائرية في بيان لها "وفقا لأحكام المادة 92 من الدستور، أنهى اليوم رئيس الجمهورية، عبد العزيز بوتفليقة، مهام مصطفى العياضي بصفته واليا لولاية البليدة".

لكن مصادر إعلامية مقربة من الحكومة، ذكرت أن سبب الاقالة، يعود لكون الرئيس بوتفليقة سجل عدم احترام الوالي للمواطنين، اضافة إلى فشل هذا المسؤول في تطويق وباء الكوليرا الذي أصاب مواطنين بمنطقة البليدة.

وينتظر أن يكون هذا القرار، مقدمة لإجراء تغييرات كبيرة على مستوى المؤسسات والهيئات المدنية، كالحكومة، والولاة، والرؤساء التنفيذيين للشركات العمومية.

كان بوتفليقة، أجرى في الأيام الماضية، سلسلة من التغييرات في المؤسسة العسكرية شملت قادة كبار في الجيش.

تعليقات

تعليقات