8 قتلى بهجوم انتحاري في مقديشو

صوماليون يبحثون عن الجثث وسط الأنقاض في موقع التفجير بمقديشو ــ أ.ب

قتل ما لا يقل عن 8 أشخاص عندما استهدف هجوم انتحاري بسيارة ملغومة مكتباً حكومياً في العاصمة مقديشو أمس مما أسفر عن تدمير المبنى ومدرسة في الجهة المقابلة.

وأعلنت حركة الشباب الصومالية المتشددة مسؤوليتها عن الهجوم على مكتب مديرية هولوداغ الذي أطاح أيضاً بسقف مسجد وألحق أضراراً بمبانٍ قريبة.

وقال مسؤول الشرطة، علي حسن كولميي إن عشرة أشخاص على الأقل أصيبوا أيضاً، عندما انفجرت السيارة الملغومة، أمام مبنى يضم مسؤولين حكوميين، في منطقة هولوداغ. وأضاف كولميي أن معظم الضحايا مدنيون.

وأبلغ مدير خدمة الإسعاف وكالة «رويترز» في وقت سابق بأن ما لا يقل عن 14 شخصاً أصيبوا بينهم 6 أطفال. وأوضح شاهد عيان أن عربات الإسعاف نقلت الضحايا إلى المستشفيات كما بحث الناس بين الأنقاض عن أي ناجين.

من جهته، قال الشاهد أبوبكر ظاهر «كان الانفجار قوياً جداً وطال عدة مبانٍ مجاورة بينها مدرسة قرآنية ومسجد. أصيب ثمانية أشخاص بينهم طلبة المدرسة».

وبحسب محمد بشير وهو من سكان الحي أيضاً فإن معظم طلاب المدرسة كانوا غادروا المكان في استراحة قبل الانفجار.

وقال «كانت الحصيلة ستكون أكبر لكن لحسن الحظ كان الطلاب في استراحة عند وقوع الانفجار. وبقي بعضهم في المدرسة وأصيب عدد منهم».

تعليقات

تعليقات