أسرار

مبعوث ترامب وسفير أميركا في بغداد رفضا لقاء «العامري»

كشف مصدر مطلع، أمس الأحد، عن رفض بريت ماكغورك، مبعوث الرئيس الأميركي دونالد ترامب، ودوغلاس سيليمان، سفير واشنطن في بغداد، لقاء زعيم تحالف الفتح، هادي العامري.

ونقلت شبكة «بغداد اليوم» عن المصدر، قوله إن «ماكغورك رفض لقاء العامري، رغم أن الأخير حاول بكل الطرق لقاءه، لكن لم ينجح، فواشنطن تعتبر زعيم تحالف الفتح وحلفاءه مع الجانب الإيراني».

وأضاف المصدر أنه «بعد هذا الرفض بث إعلام منظمة بدر، وتحالف الفتح، أنباء لقاء العامري مع ماكغورك».

وأشار إلى أن «العامري حاول ترتيب لقاء مع السفير الأميركي في العراق، دوغلاس سيليمان، لكن الأخير أيضاً رفض لقاء زعيم تحالف الفتح».

وكانت مصادر إعلامية تحدثت عن وجود سباق بين محورين، الأول يقوده قاسم سليماني، قائد فيلق القدس الإيراني، والثاني بريت ماكغورك، مبعوث الرئيس الأميركي إلى العراق، لاستعجال إعلان الكتلة الأكبر، وباتجاه يرجح كفة محور على آخر. والتقى ماكغورك، منذ إجراء الانتخابات التشريعية في 12 مايو الماضي، بعدد من الشخصيات السياسية الشيعية والكردية والسنية، وبحث معهم مساعي تشكيل الكتلة النيابية الأكبر، والحكومة الجديدة.

تعليقات

تعليقات