قوات الأمن تطوّق مبنى محافظة البصرة - البيان

قوات الأمن تطوّق مبنى محافظة البصرة

أفاد مصدر أمني، أمس، بأن القوات الأمنية قطعت الطريق المؤدي إلى مبنى محافظة البصرة بالكامل، وانتشرت بشكل مكثف قرب مبنى محافظة البصرة، وقطعت الشارع المؤدي للمبنى، كما أحاطت ساحة عبد الكريم قاسم بمفارز عسكرية، تحسباً لأي طارئ. وبالمقابل، ذكر شهود عيان في محافظة البصرة أن متظاهرين في منطقة الكرمة الواقعة إلى الشمال من مركز المدينة، قاموا بقطع الطريق الرئيس للمنطقة، المعروف بطريق بصرة - بغداد.

وقال الشهود، إن المتظاهرين قطعوا الطريق بواسطة حرق الإطارات في موقع قريب عن سيطرة البوابة، وذلك للمطالبة بتحسين الخدمات ومعالجة ملوحة المياه التي أخذت تتجه نحو مناطق شمال البصرة.

وأظهر مقطع فيديو المتظاهرين وهم يحرقون إطارات السيارات ويقطعون بعض الطرق الرئيسة في ناحية عز الدين سليم «الهوير» سابقاً، ورددوا هتافات منددة بالحكومة ومطالبةً باتخاذ ما يلزم من إجراءات لإنقاذ الوضع. وتفاقمت الأزمة في محافظة البصرة الغنية بالنفط، بعد ارتفاع حالات التسمم جراء التلوث البيئي وزيادة نسبة الملوحة في مياه الشرب.

وتعتمد البصرة، في الغالب على مياه «شط العرب» لتغذية مشاريع الإسالة، إلا أن نسبة الأملاح الذائبة في المياه بلغت مؤخراً حدوداً خطيرة، بحسب وزارة الموارد المائية، في حين تقول منظمة الصحة العالمية، إن النسبة تصبح غير مقبولة في حال تجاوزها الحدود الآمنة. وتسببت المياه الملوثة، التي تعانيها المحافظة بأسرها، بتسمم المئات من السكان الذين اكتظت بهم المستشفيات خلال الأيام الماضية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات