روسيا تبدأ مناورات في «المتوسط»

مقتل قائد عسكري في «حزب الله» بالسويداء

أعلنت مصادر إعلامية سورية وأخرى لبنانية، مقتل طارق إبراهيم حيدر، أحد كبار القادة العسكريين لميليشيا «حزب الله» اللبناني، في محافظة السويداء. وفيما لم تشر المصادر إلى طبيعة مقتله، نعاه مصطفى يزبك، المشرف الديني في مجمع (المرتضى التربوي) في بلدة بوداي البقاعية اللبنانية، والتابع لـ«حزب الله»، خلال خطبة الجمعة له في مسجد (السيدة زينب) في بلدة بوداي.

وقالت صفحات إخبارية على مواقع التواصل الاجتماعي، إن حيدر قتل في 30 أغسطس بمواجهات مع «داعش» في بادية السويداء.

4 قتلى

وذكر موقع (السويداء 24)، أن عدد قتلى «حزب الله» في السويداء، في اليومين الماضيين، ارتفع إلى 4، بمقتل حيدر، بعدما قتل له عنصران بتفجير سيارتهما، في محور الصفا، مشيراً إلى مقتل عناصر آخرين تابعين للحزب، يحملون الجنسية السورية.

مناورات روسية

إلى ذلك، بدأت القوات البحرية الروسية، مناورات في البحر المتوسط، تهدف إلى منع التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة من ضرب مواقع للجيش السوري، ومنع إقامة منطقة الحظر الجوي في سوريا، طبقاً لما ذكرته وكالة «سبوتنيك» أمس. وقال قائد القوات البحرية الروسية الأميرال فلاديمير كورولوف، إن «26 قطعة بحرية و34 طائرة ستشارك في هذه المناورات»، فيما قالت صحيفة «نيزافيسيمايا جازيتا» الروسية، إن الوحدات البحرية الروسية تدربت في بحر قزوين قبل أيام على طريقة تكتيكية جديدة أطلق عليها اسم «الجدار» لصد هجوم جوي صاروخي».

قتيلان في قصف للنظام على إدلب

قتلت امرأة وطفلتها في قصف مدفعي شنّته قوات النظام السوري على منطقة جسر الشغور في محافظة إدلب، آخر المعاقل الرئيسة للفصائل المسلّحة المعارضة، الذي يعتزم النظام استعادته في هجوم عسكري ضخم يبدو وشيكاً، كما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان. وقال المرصد «قتلت سيدة حامل وطفلتها في قصف مدفعي للنظام على منطقة جسر الشغور». وأضاف أن «قوات النظام تستهدف بشكل يومي مناطق الفصائل بالقصف المدفعي».

تعليقات

تعليقات