تصفية إرهابيين غربي تونس

أعلنت وزارة الدفاع التونسية مقتل إرهابيين وإصابة عددٍ آخر خلال اشتباكات في مواجهات غرب البلاد.

وقالت الوزارة إن وحدات من الجيش تمكنت -بحسب معلومات أولية- من القضاء على العناصر الإرهابية في مرتفعات جبل المغيلة الذي يقع بين ولايتي القصرين وسيدي بوزيد (وسط غرب تونس)، وإصابة عدد آخر بواسطة القصف الجوي وتدمير مواقع كانوا يتحصنون بها.

ولم تحدد الوزارة عدد القتلى نظراً لأن العملية العسكرية التي بدأت منذ أربعة أيام لا تزال مستمرة.

وبحسب نفس المصدر أبطل الجيش مفعول لغمين غير تقليديين، فيما انفجر لغمان أسفرا عن جرح خمسة عسكريين، إصاباتهم ليست خطيرة.

وتأتي الاشتباكات في أعقاب عمليات تمشيط وقصف متواتر للجيش لبعض المرتفعات غرب تونس، رداً على العملية الإرهابية التي أودت بحياة 6 عسكريين في منطقة عين سلطانة التابعة لولاية جندوبة في يوليو الماضي.

وتقول الحكومة إن العشرات من المسلحين الموالين لتنظيم القاعدة في المغرب الإسلامي لا يزالون متحصنين في جبال القصرين والمغيلة وسمامة ومرتفعات أخرى على الشريط الحدودي مع الجزائر بولايات الكاف وجندوبة وسيدي بوزيد.

تعليقات

تعليقات