إحباط مخطّط «داعشي» في لبنان

أحبطت قوى الأمن اللبنانية مخططاً إرهابياً، من جانب شخص لبناني، لداعش كان يستهدف عناصر وحواجز الجيش اللبناني شمالي لبنان، واستهداف كنيسة بعملية انتحارية.

وقال بيان صادر عن المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي اللبناني، أمس، إنه وفي إطار عمليات الأمن الوقائي والاستباقي، التي تنفذها شعبة المعلومات في قوى الأمن الداخلي، لجهة متابعة نشاطات الخلايا الإرهابية، وبصورة خاصة تلك المرتبطة بتنظيم داعش الإرهابي، ومن خلال المتابعة الحثيثة، تمّ تحديد هوية شخص لبناني ينتمي لتنظيم داعش، وهو على تواصل مع أشخاص في سوريا ينتمون الى التنظيم المتطرّف.

وبالتحقيق مع الموقوف تبين -وفق البيان- أن أحد أقاربه طلب منه صرف النظر عن الذهاب إلى سوريا والعمل لصالح تنظيم داعش في لبنان، وأبلغه بأن العمل سيكون تنفيذ عمليات إرهابية ضد عناصر وحواجز الجيش اللبناني في الشمال، وأنه سيقوم بتأمين سلاح حربي وحزام ناسف، لزوم عمله، وذلك من سوريا عن طريق وادي خالد. كما طُلب من الموقوف -وفق البيان- استهداف كنيسة بعملية انغماسية، في حال تمكنه من ذلك.

تعليقات

تعليقات