«تحذير ثلاثي» من كيمياوي النظام

هددت الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا بالرد في حال استخدم الرئيس السوري بشار الأسد الأسلحة الكيميائية في أي هجوم يشنه لاستعادة السيطرة على محافظة إدلب.

وأشارت إلى أن موقفهم من استخدام نظام الأسد للأسلحة الكيميائية لم يتغير. وتابعت، «كما عرضنا سابقاً، فإننا سنرد بالشكل المناسب على أي استخدام آخر للأسلحة الكيميائية من قبل النظام السوري، والذي كانت له عواقب إنسانية مدمرة على السوريين».

وشنت الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا في أبريل غارات جوية على أهداف في سوريا رداً على هجوم بالأسلحة الكيميائية في بلدة دوما أسفر عن عدد كبير من الضحايا.

واستهدفت الهجمات التي استغرقت ليلة واحدة ثلاثة مواقع في سوريا، وسط تحذيرات روسية بأن أي تدخل عسكري قد يؤدي إلى حرب واسعة النطاق.

تعليقات

تعليقات