منظمة مصرية: تقارير «هيومن رايتس» مشبوهة

أعرب المركز المصري لدراسات الديمقراطية، عن استيائه من صدور تقارير حقوقية تتضمن معلومات مغلوطة و«مشبوهة» عن مصر، وأكد أن كثيراً من تلك المنظمات لم تستطع الخروج من عباءة تنظيم الإخوان الإرهابي.

وقالت مديرة ومؤسسة المركز المصري لدراسات الديمقراطية، داليا زيادة في تصريحات لـ «البيان»: «تدافع هيومان رايتس الحقوقية باستماتة عن تنظيم الإخوان الإرهابي، وتتبنى مواقفه وقضاياه المختلفة، وهو ما يظهر بوضوح من خلال تحركاتها وتقاريرها المختلفة التي تثير لغطاً، خاصة وأنها لا تستند إلى أية أدلة وتقع في كثير من المغالطات التي تكشف عن نيتها المسبقة في تشويه صورة مصر، وتكشف بما لا يدع مجالاً للشك مدى انحيازها لتنظيم الإخوان الإرهابي».

وأضافت زيادة أن المنظمة لها تاريخ واسع مع المصريين من تلك النوعية من التقارير المشبوهة، إضافة إلى مواقفها المؤكدة لدعمها لتنظيم الإخوان، حيث سبق لها تحذير إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب من المساس بتنظيم الإخوان أو إدراجه على لائحة التنظيمات الإرهابية، والكثير من التقارير والمواقف المختلفة التي تؤكد مواقفها المناهضة لمصر على طول الخط والداعمة للتنظيم الإخواني.

تعليقات

تعليقات