«نداء تونس» يلوّح بسحب وزرائه من الحكومة

هدد حزب نداء تونس بسحب وزرائه من حكومة الشاهد، طالباً منها الاستقالة بعد فشلها في حل العديد من الملفات، مؤكداً أن حكومة الشاهد التي تراهن على تمسك حركة النهضة باستمرار الفريق الحكومي ذاته إلى حين الانتخابات، بدأت تفقد دعم الأحزاب.

وقال رؤوف الخماسي، أحد القياديين البارزين في الحزب، إن نداء تونس سيسحب وزراءه حال عدم تقدم الحكومة باستقالتها، وهو الموقف الذي يؤيده الاتحاد العام التونسي للشغل الذي يرى أن الحكومة عاجزة عن حل العديد من القضايا وفي مقدمتها المفاوضات الاجتماعية التي باتت تنبئ بالخطر على حد تعبير أمينه العام، الذي أكد على ضرورة الحوار.

ويعتبر مراقبون الخلاف بين الشاهد وحزبه امتداداً للمنافسة على الزعامة مع حافظ قائد السبسي، نجل الرئيس والمدير التنفيذي للحزب، الأمر الذي خلق انقساماً جديداً قبيل الانتخابات.

وفي ظل الخلافات التي تعيشها حركة النهضة مؤخراً بخصوص الحسم في مدى التمسك بالحكومة ورئيسها، قد يراهن حزب نداء تونس على إضعاف الحكومة وحزامها السياسي لدفعها إلى الاستقالة.

من جهة ثانية، نظم العشرات، مظاهرات مناوئة لتقرير لجنة الحريات الفردية والمساواة، الخاص بمساواة الرجل والمرأة في المواريث، وذلك في شوارع معتمدية السعيدة من ولاية سيدي بوزيد، ورفع المتظاهرون شعارات «ديننا خط أحمر».

تعليقات

تعليقات