قطريون يحجبون وجوههم عن الكاميرات تحسّباً لما بعد العودة

وصول حجّاج قطر يكشف أكاذيب «الحمدين»

بعد ساعات من مزاعم قطر بمنع السعودية الحجاج القطريين، وصلت مجموعة من الحجاج القطريين، أمس، إلى مطار جدة عبر الكويت، وطلب بعضهم عدم إظهار صورهم على القنوات، خوفاً من المساءلة حين عودتهم إلى الدوحة، فيما أكد الشيخ سلطان بن سحيم آل ثاني أن القطريين غير عابئين بمنع ولا تخويف ولا ترهيب.

وأكد بن سحيم، في تغريدة على موقع «تويتر»، أن كل ما فعله النظام القطري أنه «سجّل في تاريخه الأسود محاولته منع مواطنينا من الحج»، مضيفاً أن «كل محاولاتهم فاشلة، وتعود وبالاً عليهم».

وفي تقدير لدور المملكة العربية السعودية وموقفها إزاء الحجاج القطريين، غرّد بن سحيم: «شكراً خادم الحرمين الشريفين.. شكراً كبيرنا ووالدنا.. رحّبتم بحجاج قطر وسعيتم لاستضافتهم ودخولهم حتى مع محاولات النظام القطري بمنعهم.. شعبنا أبناؤكم والنظام لا يمثلنا».

وكشفت قناة العربية عن وصول عدد من الحجاج القطريين إلى مطار الملك عبدالعزيز بجدة استعداداً لأداء مناسك الحج هذا العام قادمين من مطار الكويت.

وأشار القناة إلى أن الحجاج القطريين طلبوا عدم إظهار صورهم على القنوات، خوفاً من المساءلة حين عودتهم إلى الدوحة، لافتاً إلى أن العدد تجاوز 500 حاج قطري، علماً بأن الرقم قابل للزيادة حتى يوم عرفة، حيث إن باب التسجيل ما زال مفتوحاً. وبحسب «العربية»، التي أجرت حديثاً مع معظم القطريين الواصلين إلى جدة، فإنهم لم يسجلوا في قطر، وتم تسجيلهم في الحج عبر الكويت.

ترحيب شعبي

ولم يقف الترحيب السعودي بالحجاج القطريين عن المستوى الرسمي، إذ أعرب عدد من مرتادي مواقع التواصل الاجتماعي بالمملكة عن ترحيبهم بحجاج قطر. ودشن مرتادو «تويتر» هاشتاق بعنوان «أهلاً وسهلاً بحجاج قطر». وأكد سعوديون أن المملكة ترحّب بجميع ضيوف الرحمن، ولا تسعى إلى تسييس الحج.

ترحيب سعودي

وكانت المملكة العربية السعودية جدّدت ترحيبها بقدوم جميع المسلمين من الحجاج والمعتمرين والزوار من مختلف أقطار العالم، مؤكداً أنها لن تألو جهداً في تقديم الخدمات والتسهيلات كافة التي تمكنهم من أداء مناسكهم وشعائرهم بيسر وسهولة، ومن ضمنهم الحجاج القطريون. وفي وقت سابق، جدّد وزير الحج والعمرة، د.محمد صالح بنتن، ترحيب السعودية بالحجاج القطريين، لافتاً إلى توجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز باستقبال الحجاج القطريين من أي مكان في العالم وسط تسهيلات كبيرة.

وقال إنه «لا يوجد أي مانع لاستقبال الأشقاء في قطر الراغبين في أداء شعيرة الحج، فقد صدر أمر سامٍ بأن كل الحجاج من الأشقاء في قطر، والراغبين في التوجه لأداء مناسك الحج لهذا العام، بإمكانهم التوجه إلى مطار الملك عبد العزيز في جدة، أو مطار الأمير محمد بن عبدالعزيز في المدينة، ومن ثم يصبحون مثل حجاج الداخل كجانب طبيعي».

وبيّن بنتن أنه «ليس لدينا ما يسمى تسييساً في الحج، ونحن نرفض أي تسييس للحج، فالمملكة تعطي الفرصة لجميع المسلمين لأداء مناسك الحج بيسر وسهولة واطمئنان»، مؤكداً توجيهات خادم الحرمين الشريفين باستقبال الحجاج القطريين من أي مكان في العالم.

موقع للتسهيل

وأضاف الوزير أنه تم انشاء موقع للقطريين لتسهيل إجراءات دخولهم لأداء فريضة الحج، ولكنه تم حجب هذا الموقع، وتم عمل موقع آخر، ولكنه حُجب أيضاً، ولذلك جاءت موافقة خادم الحرمين الشريفين على أن أي قطري يرغب في القدوم للحج من أنحاء العالم كافة، فإنه يستطيع القدوم إلى السعودية عبر مطار الملك عبدالعزيز في جدة، وكذلك مطار الأمير محمد بن عبدالعزيز في المدينة المنورة.

واتخذ تنظيم الحمدين الحاكم في قطر إجراءات لمنع مواطنيه من أداء مناسك الحج، وهو الأمر الذي دفع عدداً من المنظمات الحقوقية إلى التقدم بشكاوى رسمية إلى الأمم المتحدة ضد الدوحة.

تعليقات

تعليقات