«ائتلاف الوطنية» يعلن اقتراب تشكيل الكتلة الأكبر

أعلن ائتلاف الوطنية، الاقتراب من تشكيل تحالف مع النصر وسائرون والحكمة لتشكيل الحكومة المقبلة، وأن الإعلان عنه سيكون عقب مصادقة المحكمة الاتحادية على نتائج الانتخابات.

نظام المحاصصة

وقال القيادي في الإئتلاف، رعد الدهلكي، إن هناك ضرورة لإبعاد فكرة تحديد منصب رئيس الوزراء عن الأحزاب السياسية، مشيرا إلى أن هذا التفكير خاطئ ولا بد من إبعاده عن فكر السياسيين في المرحلة المقبلة، مبينا أن نظام المحاصصة الحزبية والطائفية لم يقدم الأمن والخدمات للشعب العراقي في الحكومات المتعاقبة.

وأضاف أن المرحلة المقبلة تحتاج إلى دولة حقيقية وليس إلى دولة الأحزاب، من أجل إعادة بناء العراق وتوفير الخدمات للمواطنين، منوها بأن المدة المقبلة ستشهد تشكيل تحالف يجمع الوطنية مع "سائرون" والنصر والحكمة لتشكيل الحكومة المقبلة، مؤكدا أن الإعلان عن هذا التحالف سيكون بعد مصادقة المحكمة الاتحادية على نتائج الانتخابات النيابية.

في السياق، أعلنت قيادة عمليات نينوى، إلقاء القبض على ما يسمى والي قضاء تلكيف، ومدير مصفى القيارة، في تنظيم داعش الإرهابي، جنوبي الموصل، فيما أعلن مصدر أمني بمحافظة صلاح الدين أن فصائل تابعة لميليشيات الحشد الشعبي بدأت انسحابها من مواقع في دينة بيجي.

وقال الناطق باسم قيادة شرطة نينوى المقدم سلام العكيدي، إن القوات الأمنية، تمكنت من اعتقال المدعو عيسى أيوب الشامي، والي قضاء تلكيف، والمدعو أبو سيف مدير مصفى القيارة، في داعش، خلال تواجدهما معاً في قرية الحاج علي بناحية القيارة في نينوى.وأضاف أن القوات الأمنية اقتادتهما إلى مقر قيادة العمليات في المحافظة للتحقيق معهما وتقديمهما للقضاء.

وتشهد مناطق عديدة من محافظة نينوى عمليات تسلل لعناصر التنظيم، وحوادث تفجير واختطاف وقتل ضد القوات الأمنية العراقية والمدنيين، تنفذها خلايا التنظيم .

انسحاب

أعلن مصدر أمني بمحافظة صلاح الدين أن فصائل تابعة للحشد الشعبي بدأت انسحابها من مواقع في وحول مدينة بيجي، مشيراً إلى أن الفصائل بدأت منذ الصباح بالانسحاب من غربي المدينة ومنطقتي الفتحة والمصافي النفطية.

وأضاف أنه من المقرر أن تستمر عملية الانسحاب بضعة أيام تختتم بالانسحاب من شمالي بيجي، التي تشكل مقر قيادة الحشد الشعبي وتضم ما يعرف بأمن المحور.

تعليقات

تعليقات