مقاتلات التحالف تدك مواقع تمركز ميليشيا الحوثي بالحديدة

الشرعية تسيطر على مواقع جديدة في الجوف

تمكن الجيش اليمني بدعم من التحالف في محافظة الجوف من السيطرة على عدة جبال استراتيجية واقعة في وادي سلبة، وفيما دكت مقاتلات التحالف العربي مواقع الميليشيا المدعومة إيرانياً في الحديدة غربي اليمن، ما أسفر عن خسائر مادية وبشرية كبيرة، دارت اشتباكات متقطعة بين قوات المقاومة والميليشيا الحوثية في الجهة الشرقية من مركز مديرية الدريهمي، وفي منطقة الجبلية جنوبي التحيتا، تخللها قصف لمدفعية المقاومة.

وأكد الناطق الرسمي باسم اللواء الأول حرس حدود، المقدم فيصل العفراء، أن اللواء الأول حرس حدود نفذ هجوماً على أهم مواقع الحوثيين في وادي سلبة، في محافظة الجوف وتمكن من السيطرة على جبال قشعان والجلة وميفعة والمنقلة ومشاقل. وأشار العفراء أن الميليشيا تكبدت خسائر فادحة في الأرواح والمعدات وفرّ العشرات منهم، تاركين خلفهم عدداً من القناصات وقذائف من نوع «آر بي جي».

في الأثناء دكت مقاتلات التحالف العربي، الجمعة، مواقع تمركز ميليشيا الحوثي الإرهابية جنوب الحديدة غربي اليمن، ما أسفر عن خسائر مادية وبشرية في صفوف الميليشيا المدعومة من إيران. وذكر بيان صحافي لألوية العمالقة بالجيش اليمني، أن طيران التحالف العربي استهدف بعدة غارات جوية ثكنات وأطقم عسكرية لميليشيا الحوثي في الأجزاء الجنوبية بمديرية الدريهمي.

قصف محكم

وأشار البيان إلى أن قصفاً محكماً استهدف عدة مواقع للميليشيا الإيرانية جنوبي المدينة، ومعدات ثقيلة كانت تنصبها في المنفذ الجنوبي للدريهمي، الذي تركته ألوية العمالقة ليكون منفذاً وحيداً لانسحاب عناصر الميليشيا من وسط الأحياء السكنية بالمدينة. وأسفرت الغارات عن وقوع قتلى وجرحى وتدمير آليات عسكرية للميليشيا الإرهابية، التي أصبحت بين فكي كماشة القوات اليمنية المشتركة التي تقدمت من 3 محاور نحو المدينة.

وفي غضون ذلك، دارت اشتباكات متقطعة بين قوات المقاومة والميليشيا الحوثية في الجهة الشرقية من مركز مديرية الدريهمي، وكذا في منطقة الجبلية جنوبي التحيتا، وتخلل تلك الاشتباكات قصف لمدفعية المقاومة. وفي تطورات أخرى سقط قتلى وجرحى من أسرة مواطن يمني في منطقة الشجيرة بمديرية الدريهمي، إثر انفجار لغم أرضي زرعه الحوثيون أصاب حافلة كانت تقلهم للنزوح من المدينة هرباً بحياتهم.

نهب واختطاف

وتواصل الميليشيا الحوثية انتهاكاتها بحق المدنيين، حيث أقدمت على اختطاف صحافي، من أحد المقاهي بمدينة الحديدة، غرب البلاد.

وأكدت منظمة مواطنة لحقوق الإنسان، في بيان لها، أن جماعة الحوثي رفضت الكشف عن مكان الصحافي المختطف، كما شنت الميليشيا حملة اختطاف لعدد من المشايخ والناشطين في مديرية زبيد والدريهمي. والخميس، نهبت ميليشيا الحوثي الإيرانية مستودعاً تابعاً للمنظمة الدولية للهجرة في مديرية الدريهمي. وبحسب تقارير صحافية إنه «بمجرد اقتحام ميليشيا الحوثي للمستودع، نهبت نحو ألفي سلة غذائية مخصصة للمحتاجين».

الجيش يحبط تسللاً حوثياً في تعز

أحبطت قوات الجيش اليمني، تسللاً للميليشيا الحوثية الإرهابية المدعومة من إيران على مواقعها غربي تعز، وقتلت 7 من عناصرها المسلحة. وذكر موقع وزارة الدفاع اليمنية، أن معارك عنيفة اندلعت عقب محاولة الميليشيا التسلل إلى مواقع في أطراف وادي الزنوج الواقع في الجهة الشمالية لمعسكر الدفاع الجوي غربي المدينة.

قصف

وأشار إلى أن مدفعية الجيش اليمني شنت قصفا عنيفا على مواقع وتجمعات الميليشيا، في جبل الوعش، ما أسفر عن مقتل 7 حوثيين، وتدمير آليات عسكرية قتالية كانت تستخدمها في التغطية النارية على تراجع عناصرها المتسللة.

وكانت مدينة تعز اليمنية شهدت، الخميس، مسيرة جماهيرية حاشدة، نظمها تحالف القوى السياسية المؤيدة للشرعية بتعز؛ للتنديد بالانفلات الأمني وعودة الأعمال الإرهابية التي تستهدف قيادات السلطة المحلية وأفراد الجيش، وكان آخرها محاولة اغتيال محافظ المحافظة الدكتور أمين محمود، الثلاثاء الماضي، في العاصمة المؤقتة عدن.

شراكة

وعبّر المشاركون في المسيرة عن شراكة الشعب والجيش والسلطة لاستعادة اليمن من أيدي الانقلاب، ومطالبتهم باستكمال تحرير تعز، وإدانة الانفلات الأمني. ورفع المشاركون في المسيرة لافتات تعبر عن تأييد ومساندة أبناء تعز للرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي وقوات التحالف العربي، حتى تحقيق النصر والاستقرار.

تعليقات

تعليقات