حماس تستنكر إغلاق التحقيق في عملية «الجمعة السوداء»

استنكرت حركة حماس ما خلُص إليه تحقيق إسرائيلي بشأن واحدة من الهجمات الأكثر دموية خلال العملية التي شنتها إسرائيل على قطاع غزة عام 2014، بعد أن انتهى التحقيق إلى أن الجيش لم يرتكب أي خطأ جنائي.

وقال حازم قاسم، الناطق باسم حماس: «إن التحقيق لم يكن منطقياً، كما لم يكن له معنى أو اعتبار قانوني أو سياسي».

وشدد قاسم على أن الجيش الإسرائيلي زعم أن ما حدث ليس مجزرة لأنه «يريد أن يتملَّص من أي دعاوى دولية مستقبلية قد تقام أمام المحكمة الجنائية الدولية لملاحقة القادة الإسرائيليين عما ارتكبوه من جرائم ضد الإنسانية».

ووفقاً لتحقيق داخلي بالجيش جرى نشر نتائجه، أمس، قتل 70 مدنياً فلسطينياً «عمداً» خلال العملية التي بدأت يوم الجمعة الأول من أغسطس واستمرت أربعة أيام، فضلاً عما لا يقل عن 42 مسلحاً. وذكرت منظمة «بتسيلم» الحقوقية الإسرائيلية، أن عدد قتلى العملية وصل إلى 207 أشخاص، بينهم 154 مدنياً.

تعليقات

تعليقات