منفذ اعتداء البرلمان.. محب للموسيقى وترك الدراسة في مايو

أعلنت الشرطة البريطانية أن الشخص الذي دهس أشخاصاً بسيارته قرب مقر البرلمان في لندن، سوداني الأصل، وسيواجه تهم ارتكاب «أعمال إرهابية ومحاولة القتل».

وذكرت وسائل إعلام أنه بريطاني من أصل سوداني يدعى صالح خاطر في الـ29 من العمر.

وبينما أكد قائد شرطة مكافحة الإرهاب نيل باسو أن المشتبه به غير معروف لدى أجهزة الاستخبارات، أشارت صحيفة «ذي تايمز» إلى أنه معروف لدى الشرطة. وذكرت الصحيفة أن خاطر، نقلاً عن صفحته على «فيسبوك»، كان يدير متجرا في برمنغهام وتلقى تعليمه في جامعة السودان للعلوم والتكنولوجيا. ونقلت عن صديقه منذ الطفولة أبوبكر إبراهيم قوله إن خاطر «ليس إرهابيا.

عرفته منذ الطفولة. إنه رجل جيد». وذكر أن خاطر من عائلة تزرع الذرة البيضاء في السودان، وانتقل إلى بريطانيا قبل خمس سنوات لكسب المال من أجل مساعدة عائلته. وأكد ناطق باسم جامعة كوفنتري في وسط بريطانيا أن خاطر بدأ دراسة المحاسبة فيها في سبتمبر لكنه تركها في مايو الماضي.

ونقلت صحيفة «دايلي ميل» عن أصدقاء خاطر قولهم إن والده وشقيقه توفيا مؤخرا في غضون أشهر. وأضافت أنه كان يتشارك الموسيقى مع أصدقائه على «فيسبوك»، إلا أنه لم ينشر الكثير منذ عدة سنوات.

تعليقات

تعليقات