أكد أن تقرير صعدة سيصدر فور الانتهاء من التحقيق

«تقييم الحوادث»: عمليات التحالف وفق القانون

فند الفريق المشترك لتقييم الحوادث في اليمن، مزاعم بعض المنظمات الدولية والميليشيا الحوثية بشأن 5 حوادث تتعلق بعمليات التحالف العربي في اليمن، مؤكدا ان تقرير عملية صعدة الاخيرة سيتم الاعلان عنه فور انتهاء التحقيقات.

وأوضح الناطق الرسمي باسم الفريق المشترك المستشار منصور بن أحمد المنصور أنه ردا على تقرير منظمة العفو الدولية بقيام التحالف بقصف جوي وإسقاط 4 قنابل اخترقت بيوتا متلاصقة لمدنيين بمنطقة المغسل شمال صعدة، قام الفريق بالتحقق من الحادثـة، وتوصل إلى أن التحالف تلقى معلومات بتواجد قائد حوثي عسكري، واستخدام مبنى في منطقة المغسل لتخزين الأسـلحة والذخـيرة تابعة لميليشيا الحوثي المسلحة. وأضاف أن المنزل يقع في منطقة نائية ومعزولة،

وأشار المنصور إلى أنه ردا على الادعاء بإصابة منزل مدني في قرية بمحافظة لحج وتدميره وقتـل 6 أشخاص، قام الفريق بالتحقق من وقوع الحادثـة، وتوصل إلى قيام التحالف بناء على معلومات بأن هناك تجمعا في مبنى لقادة ميليشيا الحوثي المسلحة، واعتُبر هدفا مشروعا.

وردّ المنصور على تقرير فريق الخبراء المعني باليمن بأن قامت قوات التحالف بشن غارة جوية ضربت مركبة في مأرب ما أدى إلى وفاة 12 شخصا بقنبلة شديدة الانفجار، وتوصل الفريق إلى أن قوات التحالف تلقت طلبا من القوات في المنطقة باستهداف عربة مشبوهة، وقامت قوات التحالف بتنفيذ غارة على المركبة.

وبشأن قصف رصيف ميناء الحديدة أكد المنصور أن الفريق تحقق وتوصل إلى ورود معلومات استخباراتية تفيد بأن ميليشيا الحوثي وبمساعدة خبراء أجانب كانت تجهزلاستهداف السفن والخط الملاحي الدولي في البحر الأحمر، وباعتباره هدفا فوريا قامت قوات التحالف بتنفيذ المهمة.

تعليقات

تعليقات