قرقاش: مصر الضامن الأهم تاريخياً للقضيّة الفلسطينية - البيان

غزة تلملم جراحها وتشيع 3 شهداء

قرقاش: مصر الضامن الأهم تاريخياً للقضيّة الفلسطينية

ثمّن معالي د. أنور قرقاش وزير الدولة للشؤون الخارجية، جهود مصر من أجل تحقيق المصالحة الفلسطينية وحفظ أرواح المواطنين، مشيراً إلى أنّ مصر كانت وتبقى الضامن الأهم تاريخياً، بما قدمت من تضحيات كبرى في دعم الشعب الفلسطيني وقضيته.

وغرّد معاليه على «تويتر»: «كل التقدير للجهود المصرية الحثيثة من أجل تحقيق المصالحة الفلسطينية وحفظ أرواح المواطنين، عمل جبّار بكل المقاييس لتعزيز الثقة بين الأطراف المعنية، مصر كانت وتبقى الضامن الأهم تاريخيا، وهي التي قدمت التضحيات الكبرى في دعم الشعب الفلسطيني وقضيته».

تشييع شهداء

في الأثناء، استشهد شاب فلسطيني فجر أمس، متأثراً بإصابته برصاص الاحتلال خلال مسيرات العودة الجمعة الماضية، على الحدود الشرقية لمدينة رفح جنوبي قطاع غزة.

وأفاد الناطق باسم وزارة الصحة أشرف القدرة بـ«استشهاد أحمد جمال أبو لولي من رفح جنوبي قطاع غزة، متأثراً بجروحه التي أصيب بها من قبل قوات الاحتلال شرقي رفح ». وباستشهاد أبو لولي يرتفع عدد شهداء رفح أول من أمس، إلى ثلاثة فيما أصيب 307 فلسطينيين بينهم 5 جروحهم خطيرة.

وشيع أهالي غزة في موكب جنائزي، جثامين الشهداء الثلاثة. وانطلق موكب تشييع الشهداء من مستشفى الشهيد أبو يوسف النجار برفح.وشارك الآلاف في تشييع الشهيد المسعف المتطوع عبدالله القططي وعلي العالول، وأحمد أبو لولي. وهاجمت طائرات الاحتلال، أمس، عدداً من مطلقي الطائرات الورقية الحارقة في شمالي القطاع، من دون وقوع إصابات.

كما استهدفت بحرية الاحتلال زوارق أسطول كسر الحصار التي انطلقت من شواطئ قطاع غزة باتجاه البحر، إذ أطلقت الزوارق البحرية النار على القوارب، وأجبرتها على العودة إلى ميناء غزة.وأفاد شهود عيان أن الاحتلال أطلق نيرانه باتجاه سفن الحرية بعد اقترابها من المنطقة الحدودية البحرية مع فلسطين المحتلة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات