إحباط هجوم انتحاري على كنيسة شمال القاهرة - البيان

إحباط هجوم انتحاري على كنيسة شمال القاهرة

أحبطت قوة أمنية هجوماً بعبوة ناسفة، حاول انتحاري تنفيذه على كنيسة العذراء بمنطقة مسطرد بمحافظة القليوبية شمالي القاهرة، أمس. وقالت مصادر أمنية وشهود عيان، إن منفذ الهجوم لقي مصرعه أثناء المحاولة، فيما لم يتعرض أحد لإصابات جراء الحادث.

وأفاد مراسل التلفزيون المصري، أن انتحارياً حاول تنفيذ الهجوم، إلا أن قوات الأمن المحيطة بالكنيسة منعته من الوصول وأردته قتيلاً. وأضاف أنه لم تقع إصابات. ونفذ الهجوم بعد انتهاء إحدى الصلوات في الكنيسة، فيما كثفت قوات الشرطة تواجدها في المنطقة.

وقالت وكالة أنباء الشرق الأوسط، إن المهاجم فجر نفسه على مسافة نحو 250 مترا من الكنيسة. وكان ناطق باسم وزارة الصحة قال، إن جسما غريبا انفجر وإن شخصا لقي حتفه. ولم يدل المتحدث بمزيد من التفاصيل كما لم يذكر إن كان المهاجم استهدف الكنيسة.

وتعرضت عدة كنائس في مصر لهجمات في السنوات الأخيرة وأعلن تنظيم داعش الذي ينشط متشددون موالون له في محافظة شمال سيناء مسؤوليته عن أغلبها. وكان من بينها هجومان في يوم أحد السعف في أبريل 2017 بمدينتي طنطا والإسكندرية قتل فيهما أكثر من 40 شخصا. كما وقع هجوم على كنيسة ملحقة بالكاتدرائية المرقسية بالقاهرة في ديسمبر 2016 وقتل فيه 28 شخصاً.

وكان أحدث هجوم على كنيسة في مصر في ديسمبر عندما أطلق مسلح النار على كنيسة ومتجر بمنطقة حلوان في جنوب القاهرة، ما أسفر عن مقتل 11 شخصا. وأعلن تنظيم داعش مسؤوليته عن الهجمات الأربعة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات