الكشف عن هويات 9 قتلى من قيادات الميليشيا في غارة صعدة - البيان

الكشف عن هويات 9 قتلى من قيادات الميليشيا في غارة صعدة

كشفت مصادر عسكرية يمنية عن هوية 9 قتلى وجرحى من عناصر ميليشيا الحوثي الإيرانية، تم استهدافهم، الخميس، في معاقل الانقلابيين بصعدة، شمال اليمن. وبالكشف عن هوية التسعة الجدد، يرتفع عدد قيادات الحوثي الذين تم التأكد منهم في الغارة الجوية بصعدة، إلى 12 بين قتيل وجريح.

ونقلت مواقع إخبارية عن المصادر العسكرية قولها إن العناصر التسعة جميعهم من قيادات الصف الأول لميليشيا الحوثي، المقربين من زعيم الجماعة المدعومة من إيران عبدالملك الحوثي، الذين يقومون باستهداف الأراضي السعودية بالصواريخ الباليستية. وأكد المصدر، أن القيادات التسعة بينهم حسين محمد عدلان، ويحيى المجيد العجري، أحد المقربين من زعيم الانقلاب. كما تم التأكد من هوية القياديين علي محمد الحوري، ويحيى حسين البشري، وقيادي بارز في جماعة الانقلاب يدعى حسين القحوم.

تأكيد

وأوضحت المصادر، أنه تم التأكد أيضاً من هوية القيادات، مسفر عبدالله قرصان، وحسين أحمد عبدالله، وأحمد عبدالله العزي، وعبدالعظيم عبدالله أحمد القاسمي. وكان التحالف قد كشف الخميس، أن من بين القتلى القياديين الحوثيين علي صلاح زيد فايع ومحمد عبدالله ستين، المسؤولين عن إطلاق الصواريخ الباليستية واستهداف المدنيين، بجانب إصابة القيادي المدعو «أبو العز المراني»، الذي ينحدر من مسقط رأس زعيم الانقلاب في مرّان بصعدة. وبالكشف عن هويات 12 قياديا عسكريا من مليشيا الحوثي، يتضح أن الانقلابيين كانوا يستخدمون حافلة الأطفال كدروع بشرية، من أجل نقل الصواريخ والخبراء إلى الحدود الجنوبية للمملكة العربية السعودية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات