25

أنقذت السفينة الإنسانية أكواريوس التي أثارت عاصفة دبلوماسية في يونيو الماضي، 25 مهاجراً أمس قبالة ليبيا من دون معرفة الميناء الذي سيستقبلهم، وفق ما أعلنت المنظمتان اللتان تستخدمانها.

والمهاجرون 19 رجلاً وست نساء وكانوا يستقلون زورقاً خشبياً في المياه الدولية على بعد 26 ميلاً بحرياً من السواحل الليبية شمال زوارة، بحسب منظمتي «إس أو أس المتوسط» و«أطباء بلا حدود». وأضافت المنظمتان: «لقد أبلغنا كل السلطات المعنية». وقال مسؤول في «أطباء بلا حدود» على متن السفينة إن المهاجرين تعبوا وبعضهم كان يعاني جفافاً لكن أياً منهم لا يحتاج على ما يبدو إلى مساعدة طبية.

تعليقات

تعليقات