الجيش الليبي يتأهب لاقتحام آخر معاقل المتطرفين في درنة - البيان

مهلة

الجيش الليبي يتأهب لاقتحام آخر معاقل المتطرفين في درنة

أنهى الجيش الليبي، استعداداته لاقتحام آخر معاقل الجماعات المتطرفة المتحصنة في حي المدينة القديمة بدرنة، وذلك بعد انقضاء مهلة الـ 24 ساعة، التي منحها الجيش للجماعات المتطرفة لتسلم نفسها وأسلحتها.

وتمكنت قوة عسكرية، من قتل عنصرين اثنين يتبعان الجماعات المتطرفة، حاولا التسلل لتفخيخ المنطقة بهدف عرقلة تقدم الجيش.

وقال معاون آمر السرية الأولى الأبرق مشاة، صلاح بوطبنجات: إن قوات الجيش رصدت العنصرين المتطرفين إلى أن اقتربا من قوات الجيش فقامت بقتلهما، لافتاً إلى أن مناوشات متقطعة تندلع بين الحين والآخر بين قوات الجيش.

في الأثناء، كشفت مصادر إيطالية عن اتفاق بين روما والقاهرة على عقد «اجتماعات دورية على مستوى كبار المسؤولين» في البلدين، تحضيراً للمؤتمر الدولي حول ليبيا، الذي ستستضيفه العاصمة الإيطالية في فصل الخريف.

وقالت المصادر لوكالة «آكي» الإيطالية، إن إشراك مصر في التنسيق في الشأن الليبي كان أمراً متوقعاً، نظراً للاهتمام المشترك الذي يوليه الجانبان لهذا الملف، لافتة إلى أن المسألة كانت على طاولة لقاءات وزير الداخلية الإيطالي ماتيو سالفيني، ووزير الخارجية إنيزو موافيرو ميلانيزي خلال زيارتهما للقاهرة.

وتوقعت المصادر، عقد المؤتمر في روما، خلال شهر نوفمبر، فيما يشهد الثاني والعشرون من الشهر نفسه انطلاق نسخة عام 2018 لمنتدى حوار المتوسط، الذي تنظمه إيطاليا سنوياً.

إلى ذلك، قال دبلوماسي مصري: إن هناك حالة من التنافس بين الأطراف الأوروبية حول التعامل مع الأزمة الليبية، وإن ذلك قد يعقد التوصل إلى حلول ترضي جميع الأطراف داخل ليبيا.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات