روسيا تساند السعودية في خلافها مع كندا

أكدت الخارجية الروسية  في أول رد فعل لها على الأزمة بين السعودية وكندا مساندتها الكاملة للمملكة العربية السعودية وتمتعها الكامل بحقها السيادي وضرورة مراعاة الخصائص والتقاليد لكل دولة.

ورفضت موسكو تسييس قضايا حقوق الإنسان، مشيرة إلى أن للسعودية الحق في تحديد مسار إصلاحاتها الداخلية بنفسها.

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا في بيان لها نشر على موقع الوزارة: "نؤيد بحزم وثبات مراعاة حقوق الإنسان العامة، مع ضرورة أخذ الخصائص والتقاليد القومية للدول، والتي تبلورت على مدار فترة تاريخية طويلة،  في الاعتبار"، مضيفة أن روسيا رفضت دائما ولا تزال ترفض محاولات تسييس قضايا حقوق الإنسان" .

وتابعت: "نعتقد أن السعودية التي سلكت طريق التحولات الاجتماعية والاقتصادية الضخمة، تتمتع بكامل حقها السيادي في تحديد كيفية المضي قدما في هذا المجال الهام.

تعليقات

تعليقات