150 جريحاً من تعز إلى الهند للعلاج - البيان

150 جريحاً من تعز إلى الهند للعلاج

ودَّعت مؤسسة رعاية أسر الشهداء والجرحى بمحافظة تعز 150 جريحاً قبيل توجههم إلى الهند لتركيب أطراف اصطناعية، في وقت وجَّه محافظ تعز بتشكيل لجنة للنظر في شكاوى الجرحى في المحافظة.

مبادرة

جاء ذلك في احتفالية نظمتها المؤسسة، أمس، بحضور وكيلي المحافظة د. عبدالقوي المخلافي واللواء عبدالكريم الصبري وعدد من القيادات العسكرية والأمنية وممثلي الأحزاب والتنظيمات السياسية في المحافظة.

وأجمعت الكلمات في الاحتفالية على أهمية ودلالة هذه المبادرة التي تعد جزءاً من رد الجميل للجرحى الذين ضحوا بأنفسهم في سبيل الوطن.

واستعرضت الاحتفالية التي تخللتها فقرات فنية متنوعة، الجهود التي بذلتها مؤسسة رعاية أسر الشهداء والجرحى منذ تأسيسها، وكذلك المشاريع التي نفذتها خلال ثلاثة أعوام في مجال دعم ورعاية أسر الشهداء والجرحى والتي شملت الرعاية الصحية والاجتماعية والإغاثية.

لجنة

على صعيد متصل، شكَّل محافظ تعز د. أمين محمود، أمس، لجنة برئاسة وكيل المحافظة عبدالقوي المخلافي للتحقيق في المخالفات والتجاوزات التي طرحها ممثلو الجرحى المعتصمين.

جاء ذلك خلال لقائه بممثلي الجرحى المعتصمين للاطلاع على مطالبهم واتخاذ الإجراءات اللازمة بشأن علاجهم. وأكد المحافظ أن قضية الجرحى قضية الجميع ولا يمكن التفريط أو التساهل فيها، وأن السلطة المحلية تبذل كل الجهود مع الحكومة لاستكمال علاجهم ورعايتهم، وأن أبوب المحافظة مفتوحة لهم في أي وقت وعلى استعداد لسماع شكواهم والتعامل معها بجدية. وثمَّن عالياً تضحياتهم وبطولاتهم التي سطَّروها في مختلف الجبهات وهم يدافعون عن العرض والأرض.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات