المؤبد لفرنسي وألمانية ينتميان لداعش

أصدرت المحكمة الجنائية العراقية المختصة بقضايا الإرهاب، الاثنين، حكما بالسجن المؤبد على فرنسي وألمانية بعد إدانتهما بالانتماء إلى تنظيم داعش. ويمكن الطعن على الحكم.

وقال القاضي بعد تلاوة القرار في المحكمة الجنائية المركزية، إن المواطن الفرنسي لحسن عمار غيبودج (55 عاما) والألمانية نادية راينر هيرمان (22 عاما) أدينا بالانتماء للتنظيم الإرهابي.

والألمانية هي ابنة لمياء ك.، التي حكم عليها في يناير 2018، بعقوبة الإعدام وخففت بعدها في ابريل إلى السجن المؤبد لعشرين عاما.

وصدر حكم في السابق على هيرمان بالسجن لمدة عام لدخولها العراق بصورة غير مشروعة.

وحضر موظفون ومترجمون من سفارتي البلدين جلسة المحكمة.

وأدين الفرنسي لحسن قبوج والألمانية نادية، خلال جلستي استماع منفصلتين حضر خلالها 15 متهما أغلبهم بقضايا تتعلق بالإرهاب.

 

تعليقات

تعليقات