وقفة في نابلس احتجاجاً على فصل مئات الموظفين في «أونروا»

تظاهر عشرات الفلسطينيين، أمس، ونظموا وقفة احتجاجية بمخيم بلاطة بمدينة نابلس، احتجاجاً على قرارات وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين «أونروا» بفصل مئات الموظفين العاملين فيها.

وأرسلت الأونروا، الأربعاء قبل الماضي، رسائل بفصل 250 موظفاً في الأراضي الفلسطينية المحتلة بينهم 125 ضمن برنامج الطوارئ في غزة، وأحالت 570 موظفاً إلى دوام جزئي، وحولت 270 موظفاً على بقية البرامج حتى نهاية العام الجاري مع عدم وجود ضمانات للاستمرار بعد نهاية العام.

استحداث لجنة

ولاحقاً أعلن صائب عريقات، كبير المفاوضين الفلسطينيين، أن الرئيس الفلسطيني محمود عباس «أبو مازن» شكل لجنة للحفاظ على وكالة «أونروا» برئاسة أحمد أبوهولي.

وتقدم «أونروا» المساعدة والحماية وكسب التأييد لحوالي 5 ملايين لاجئ من فلسطين في الأردن ولبنان وسوريا والأراضي الفلسطينية المحتلة، إلى أن يتم التوصل إلى حل لمعاناتهم.

ويتم تمويل «أونروا» بشكل كامل تقريباً من خلال التبرعات الطوعية للدول الأعضاء في الأمم المتحدة.

على صعيد آخر، قرر أبو مازن الذي يشغل منصب رئيس اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية تشكيل لجنة لإدارة هيئة شؤون الأسرى والمحررين برئاسة قدري عمر أبو بكر، وعضوية كل من جمال حويل، عبدالفتاح دولة، فدوى العباسي، محمد حسن جبارين، سليم الزريعي، شريف عطا الله، عبد الله أبو سمهدانة، أحمد الصباح.

تعليقات

تعليقات