وسم «#أكاذيب_الإعلام_القطري» يتصدر ترند الإمارات - البيان

ملايين المشاركات استذكرت فضائح تنظيم الحمدين

وسم «#أكاذيب_الإعلام_القطري» يتصدر ترند الإمارات

تصدر وسم «#أكاذيب_الإعلام_القطري» على تويتر ترند الإمارات وحقق أكثر من 103 ملايين مشاهدة خلال ساعات من إطلاقه.

وكتب حساب «ترند الإمارات» على تويتر: «وسط مشاركة واسعة وتفاعل كبير.. وسم «#أكاذيب_الإعلام_القطري» يحقق عدد مشاهدات تزيد على 103 ملايين مشاهدة حول العالم، ليحتل صدارة قائمة #ترند_الإمارات».

وتفاعل مغردون خليجيون وعرب بشكل واسع مع الوسم الذي شهد عشرات الآلاف من المشاركات حول العمليات السوداء لأبواق تنظيم الحمدين، والتزوير والتضليل الذي تمارسه من أجل تزييف الحقائق والإساءة للدول العربية الداعية لمكافحة الإرهاب. وكشف المغردون من خلال الوسم زيف وأكاذيب الإعلام القطري عبر منبر الفتنة «قناة الجزيرة» ومنصاتها الساعية لنشر الفوضى وزعزعة الاستقرار العربي.

وكتب أحد المغردين أن إعلام الحمدين «يلعب على أوراق خاسرة لا يملك سوى الارتباك والتلفيق من أجل البقاء، ولكن بقاءك من وجوده واحد؛ لأن العالم العربي أصبح واعياً تمام الوعي بما يهدف إليه هذا الإعلام المفلس الصغير جداً جداً جداً». وكتب مشعل البلوشي: «قناة الجزيرة القطرية تاريخ حافل من الزيف والكذب والفبركة وهدفها نشر الفوضى في خدمة الأجندة السياسية القطرية».

سقوط جديد

بدوره، كتب راشد المنصوري: «#اكاذيب_الاعلام_القطري في تبنّي سياسة التدليس والتزييف وقلب الحقائق ما هو إلا سقوط جديد في وحل الزيف واللامهنية».

ودعا أحد المغردين إلى «تصنيف قناة #الجزيرة على أنها أول قناة إرهابية، حيث كما شاهدنا في السابق كيف كانت تبث فيديوهات عن طالبان وبن لادن وتستضيف كل مرتزق لبث سمومها والعمل على أجندة الصهاينة».

وقال سالم المزروعي: «الكذب عندهم عادة وموروث كبيرهم كذاب وعلى نهجه يسيرون». ونشر مغردون مقاطع فيديو ورسوماً توضيحية حول ممارسات تنظيم الحمدين عبر إعلامه، ومن بينها نشر قائمة منصات الهدم القطرية 68 بوقاً إعلامياً لترويج أكاذيب الدوحة».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات