تحرك عربي لرفع اسم السودان من قائمة «الإرهاب»

بدأ البرلمان العربي تنفيذ المرحلة الأولى من خطة عمله لرفع اسم السودان من القائمة الأميركية للدول الراعية للإرهاب، وقرر في هذا الشأن إرسال وفد رفيع المستوى إلى برلمان عموم أفريقيا اليوم (الخميس) لبحث هذه الخطة.

والتقى الدكتور مشعل بن فهمي السلمي، رئيس البرلمان العربي، بهذه المناسبة، أمس، طارق توفيق، وزير الدولة السوداني، لبحث سبل تنفيذ خطة البرلمان لرفع اسم السودان من القائمة الأميركية للدول الراعية للإرهاب.

وقال السلمي، عقب اللقاء، إنه تم اطلاع الوزير السوداني على خطة عمل البرلمان بهذا الشأن، موضحاً أن وفد البرلمان، برئاسة نائب الرئيس، سيبحث في جنوب أفريقيا مع رئيس برلمان «عموم أفريقيا» خطة العمل العربية في هذا الصدد.

وأكد أن برلمان عموم أفريقيا أحد شركاء البرلمان العربي لتنفيذ هذه الخطة بما يحقق الأهداف المرجوة لها، مشيراً إلى أنه سيتم توجيه رسالة مشتركة موقّعة باسم رئيسي البرلمان العربي وبرلمان عموم أفريقيا لرئيسي مجلس النواب والشيوخ الأميركي ووزير الخارجية. وأضاف أن هذه الرسالة ستكون مدعّمة بمذكرة قانونية تجيب عن جميع التساؤلات التي تدحض بشكل قانوني وعملي وأخلاقي وإنساني وسياسي التهم التي بُني عليها وضع اسم السودان في قائمة الدول الراعية للإرهاب.

من جانبه، أشاد وزير الدولة السوداني، في مؤتمر صحافي مشترك مع السلمي، بدور البرلمان العربي والجامعة العربية وخطة العمل العربية لرفع اسم السودان من القائمة.

تعليقات

تعليقات