إغلاق محال غير مرخصة تلاعبت بأسعار الصرف في عدن

أعلنت السلطات المختصة في العاصمة اليمنية المؤقتة عدن إغلاق عدد من محال غير مرخصة، بشبهة «التلاعب بأسعار الصرف»، بالتزامن مع اتخاذ البنك المركزي اليمني جملة إجراءات لمحاصرة تراجع أسعار صرف الريال مقابل العملات الأجنبية الأخرى.

وقال المكتب الإعلامي لأمن عدن، عبر بيان، إن حملة الإغلاق تأتي تنفيذاً لتوجيهات وزير الداخلية، أحمد الميسري، للحفاظ على سعر صرف العملة المحلية أمام العملات الأجنبية. وتشهد أسعار الصرف داخل السوق اليمنية تذبذباً حاداً في السوق الموازية بالتزامن مع شح وفرة النقد الأجنبي.

وتراجعت العملة المحلية خلال الأسابيع القليلة الماضية، بوصول سعر صرف الدولار الواحد إلى 520 ريالاً، مقارنة مع 350 ريالاً في الربع الأول 2018. وأدى انخفاض أسعار صرف العملة المحلية إلى ارتفاع في أسعار السلع المباعة، وخاصة المستوردة من الخارج.

إلى ذلك أقر مجلس إدارة البنك المركزي في اجتماعاته أمس بعدن سحب الدفعة الأولى من الوديعة السعودية لتغطية الاعتمادات البنكية للمواد الأساسية بمبلغ قدره 20 مليوناً و428 ألف دولار. كما أقر الدفعة الثانية من طلبات البنوك لتغطية الاعتمادات من الوديعة السعودية واستكمال إجراءاتها وفقا للآليات المعتمدة والموافقة على إصدار شهادة الإيداع للبنوك التجارية بنسبة فائدة 17 في المئة.

ووافق مجلس إدارة البنك على إصدار سندات حكومية بنسب فائدة تصل إلى 12 في المئة ولفترات مختلفة من سنة إلى ثلاث سنوات وإصدار ودائع الوكالة للبنوك الإسلامية بصافي ربح عند البيع بنسبة 13 بالمائة وبحسب الآليات المقرة من هيئات الرقابة الشرعية.

وأقر الاجتماع تقرير قطاع الرقابة في البنك المركزي ونتائج النزول الميداني للفرق الفنية للتفتيش على محال الصرافة وإغلاق جميع المحال المخالفة وإحالتها إلى الجهات المختصة لاتخاذ كافة الإجراءات القانونية بحقهم.

ودعا مجلس إدارة البنك جميع المواطنين والتجار لعدم الانجرار وراء الدعاية التي تعمد البعض نشرها، والمغالاة في أسعار العملات الأجنبية مما يسبب أضراراً اقتصادية كبيرة لجميع المواطنين في كافة أنحاء اليمن.

وأكد التزام البنك المركزي بتغطية الاعتمادات المستوفاة للشروط للمواد الأساسية المحددة بتمويل من الوديعة السعودية البالغة ملياري دولار والصادرة بموجب مرسوم ملكي من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز بهدف مساعدة كافة أبناء الشعب اليمني كموقف أخوى وإنساني متميز ودائم من قيادة وشعب المملكة العربية السعودية.

كما أكد أن جميع آليات الصرف من الوديعة السعودية أصبحت منفذة وتتسم بالسهولة واليسر في إطار الشروط الموضوعة من قبل البنك المركزي وبتعاون وتفاهم مشترك مع وزارة المالية ومؤسسة النقد العربي السعودي.

تعليقات

تعليقات