قضية

مباحثات أردنية - بريطانية بشأن إعادة توطين 422 سورياً

بحث وزير الخارجية وشؤون المغتربين الأردني، أيمن الصفدي، مع وزيرة الدولة البريطانية لشؤون الهجرة، كارولين نوكس قضية اللاجئين السوريين.

وقالت وزارة الخارجية الأردنية، أمس، إن المباحثات تركزت على عملية إعادة توطين 422 مواطناً سورياً، سمح الأردن بمرورهم عبر المملكة لفترة محددة بينما تستكمل إجراءات إعادة توطينهم.

وكانت بريطانيا من بين ثلاث دول تضم أيضاً كندا وألمانيا، تعهدت بإعادة توطين هؤلاء المواطنين السوريين الذي كانوا يعملون في الدفاع المدني في مناطق سيطرة المعارضة، وفروا إلى الجولان المحتل عندما بدأ الجيش السوري هجوماً لاستعادتها.

وأذن الأردن للأمم المتحدة بتنظيم مرورهم عبر الأردن بعد تلقيه تعهدات من الدول الثلاث بإعادة توطينهم في مدة أقصاها ثلاثة أشهر، ووضعت الوزيرة البريطانية وزير الخارجية الأردني في صورة الخطوات التي تتخذها بلادها لاستكمال إجراءات التوطين في الوقت الذي اتفق عليه.

وثمنت نوكس الدور الإنساني الكبير، الذي يقوم به الأردن، إزاء اللاجئين السوريين، وأكدت ثبات دعم بلادها للمملكة.

وأكد الصفدي، ونوكس ضرورة أن يستمر المجتمع الدولي، في تحمل مسؤولياته نحو اللاجئين.

تعليقات

تعليقات