إسرائيل تسلح المستوطنين واليوم نظر التماس وقف هدم القرية

دعوات إلى التظاهر لإنقاذ «الخان الأحمر »

لمشاهدة الغرافيك بالحجم الطبيعي اضغط هنا

 

دعت حركة فتح الجماهير إلى الوجود المكثف على مدار الأيام المقبلة في الخان الأحمر، تحسباً لأي قرارات من قبل المحكمة العليا الإسرائيلية التي تنظر في الالتماس الخاص بوقف هدم القرية، اليوم الأربعاء، مشيرة إلى أن فشل مخططات الاحتلال في الخان الأحمر وعلى بوابات المسجد الأقصى، يعد فشلاً لمخططاته التوسعية في القدس، وإيقافاً لمشروعه التوسعي المتعلق بالقدس الموحدة عاصمة لدولة الاحتلال.

وقال منسق حملة «أنقذوا الخان الأحمر» عبد الله أبو رحمة، إنه رغم أن الجلسة ستكون للاستماع، إلا أن ذلك لا يعني عدم اتخاذ قرارات سواء إيجابية أو سلبية بشأن قضية قرية الخان الأحمر.

في الأثناء، خفضت حكومة الاحتلال ، شروط حيازة السلاح الناري للمستوطنين، ما سيزيد عدد المستوطنين الذين يحملون رخصة سلاح، إلى نحو 200 ألف مستوطن.

وقال المكتب الوطني للدفاع عن الأرض، ومقاومة الاستيطان التابع لمنظمة التحرير، إن إسرائيل توفر الدعم للبؤر الاستيطانية العشوائية، وتخفض شروط حيازة سلاح ناري للمستوطنين.

إلى ذلك،ذكرت مصادر إسرائيلية أن عشرة حرائق اندلعت في أماكن متفرقة في محيط غلاف غزة أمس، بفعل الطائرات الورقية المشتعلة التي يطلقها الشبان الفلسطينيون المتمركزون على الحدود.

وقالت قوات إطفاء الحرائق الإسرائيلية أن طواقمها تمكنت من السيطرة على خمسة حرائق.وأطلق جنود الاحتلال النار على مجموعة من الشبان انتزعوا جزءاً من «السياج الأمني» قرب موقع «نحل عوز» العسكري على أطراف حي الشجاعية شرقي مدينة غزة، ما أدى إلى إصابة شاب، وتم نقله على الفور إلى مشفى الشفاء داخل القطاع.

 

تعليقات

تعليقات