00
إكسبو 2020 دبي اليوم

زيارة عائلية أنقذت أسرة يمنية من مجزرة حوثية

تواصل ميليشيا الحوثي الإيرانية جرائمها الإرهابية بحق المواطنين في مناطق سيطرتها وفي المناطق التي تغادرها، حيث تمطرها بقذائف الهاون والصواريخ دون الأخذ في الحسبان أرواح المواطنين الأبرياء.

عبدالله حسن أحمد أحد أبناء مدينة الخوخة الساحلية، كتب له ولأسرته عمر جديد، حيث كانوا في رحلة زيارة لأقاربهم بمدينة المكلا وحين عادوا إلى الخوخة كان منزلهم قد تحول الى ركام بفعل صاروخ أطلقته ميليشيا الحوثي الإيرانية مستهدفة وسط المدينة والأحياء المكتظة بالسكان.

وتحدث عبدالله حسن لـ«البيان»، عن نجاة أسرته من موت محقق كانت تبيته له ميليشيا الحوثي الإيرانية بإطلاق صاروخ على بيته بشكل مباشر، ولولا وجودهم خارجه لتحولوا الى أشلاء تحت الركام، ويضيف عبدالله: ما الذي فعله بيتي بالحوثيين ليقصفوه، ماذا فعلت بهم أنا وأسرتي حتى يمطرونا بصواريخ حقدهم وعنصريتهم، لقد كتب الله لنا النجاة وأخرجنا من بيتنا قبل أن تدمره الميليشيا الإيرانية.

لم يكن عبدالله احمد حسن هو الوحيد الذي دمر الحوثيون بيته في الخوخة وغيرها، فهناك العشرات نالهم هذا الفعل الإجرامي من قبل الميليشيا، بالإضافة لتفخيخ الكثير من المنازل وزرع الألغام في الطرقات والمزارع لمنع المواطنين من العودة إليها.

طباعة Email