#هلا_بالصين - الأسبوع الإماراتي الصيني

ليبيا تتجه إلى تصنيف «الإخوان» جماعة إرهابية

أعلن رئيس لجنة الدفاع والأمن القومي بمجلس النواب الليبي طلال الميهوب، أن العمل جار الآن، لمناقشة تصنيف جماعة الإخوان المسلمين والجماعة الليبية المقاتلة كجماعتين إرهابيتين، من قبل مجلس النواب، فور انعقاده.

وأكد في تصريحات صحافية أن اللجنة سبقت الكونغرس الأميركي في التحذير من خطر جماعة الإخوان المسلمين على ليبيا، مشيراً إلى أنها قامت بإصدار قائمة تضم شخصيات تنتمي للجماعة وشخصيات أخرى ذات صلة بها.

وأضاف الميهوب أنه تم تحديد الأسماء بناءً على تقارير الأجهزة الأمنية وأجهزة الاستخبارات العسكرية، مثل رئيس حزب العدالة والبناء الذراع السياسية لجماعة الإخوان، محمد صوان، ورئيس حزب الوطن وزعيم الجماعة الليبية المقاتلة، عبد الحكيم بلحاج، مبرزاً أن «الشعب الليبي لم يكن على دراية كافية بشرور وخطورة هذه الجماعة، ولكن بعد 17 فبراير 2011، وتغلغل أعضائها في مفاصل الدولة، وما اتضح للشعب الليبي من ممارستها للعنف والقتل، واحتضانها للتنظيمات الإرهابية التي تسفك الدماء ودفاعها عنها مثل «القاعدة» و«المقاتلة» وغيرها، انكشف أمرها».

جلسة برلمانية

وقالت مصادر من داخل اللجنة لـ«الـــبيان» إن هـــناك اتجاهاً لعقد جلسة برلمانية خلال الأيام المقبـــلة لإقرار تصنـــيف جــماعة الإخــوان الليــبية جماعة إرهابية اعتماداً على وثائق وأدلة ومعطــيات، كما سيتم تمكين النواب منها لإجراء حوار مستفيض خصوصاً في ظل الجرائم التي تورطت الجماعة في ارتكابها، ومنها ممارسة الإرهاب ودعمه وتمويله والتحريض عليه سياسياً وإعلامياً وعقائدياً، والتورط في سفك دماء الليبيين، والتآمر على سيادة الدولة والتحريض على مؤسساتها، والإضرار بها، والتآمر على أمن الدولة الخارجي وسلمها الاجتماعي، والتبعية لأجندات خارجية معادية للشعب الليبي، والارتباط لدولة معادية لليبيا وفي مقدمتها قطر، ونهب ثروات الشعب.

لائحة

كان مجلس النواب الليبي أصدر في يونيو 2017 لائحة تضم أسماء 75 شخصاً و9 كيانات ارتبطت بشخصيات بدولة قطر أو مقيمة فيها، وذلك بهدف ضمها إلى قائمة الإرهاب التي أصدرتها السعودية والإمارات والبحرين ومصر، التي تضم الشخصيات والكيانات القطرية، أو التي تؤويها وتدعمها قطر، وتشكل خطراً على الأمن والسلم في الدول الأربع وفي المنطقة بنشاطاتها الإرهابية.

تعليقات

تعليقات