مقتل 3 من قادة التنظيم بقضاء الحويجة وتفجير عبوات ناسفة في الأنبار

انطلاق عملية جديدة لتعقب «داعش» شمالي ديالى

أعلنت قيادة عمليات ديالى، أمس، عن انطلاق عملية عسكرية واسعة لتعقب خلايا داعش شمالي المحافظة. ونقل موقع «السومرية نيوز»، عن الفريق الركن مزهر العزاوي قائد عمليات ديالى، القول، إن قوات أمنية مشتركة مدعومة بطيران الجيش، انطلقت في عملية عسكرية واسعة، لتعقب خلايا داعش في حوض العظيم شمالي ب‍عقوبة، موضحاً أن العملية سميت ثأر الشهداء الثانية. وأضاف العزاوي، أن العملية في حوض العظيم، هي جزء من عملية عسكرية واسعة، انطلقت في ذات الوقت، ضمن حدود عمليات سامراء وكركوك وصلاح الدين.

من جهتها، اعتبرت اللجنة العليا لإغاثة وإيواء النازحين، تأمين حماية الطريق الرابط بين بغداد وكركوك، قضية أساسية في نطاق عملها، واتخذت قراراً يقضي بدعم وزارة الدفاع وقيادة العمليات المشتركة في عملياتها، لتوفير خمسة وسبعين كرفاناً لتأمين حماية الطريق الرابط بين بغداد وكركوك، وتأمين إعادة النازحين إلى مناطقهم، فضلاً عن توفير الوقود لمولدات الكهرباء لمخيمات النازحين.

تفجير عبوات

على صعيد آخر، فجّرت القوى الأمنية، أمس، 80 عبوة ناسفة بمنطقة الكرمة بمحافظة الأنبار. وقال الناطق باسم مركز الإعلام الأمني، العميد يحيى رسول في بيان، إنّ مفارز الاستخبارات العسكرية في لواء 52 الفرقة 14، واستناداً إلى معلومات استخبارية دقيقة، تمكّنت من الوصول إلى كدس للعبوات المتفجرة، وضبطت بداخله 80 عبوة كبيرة الحجم في منطقة الكرمة بمحافظة الأنبار، وتم تفجيرها في موقع الإتلاف المحدد من قبل المفارز الهندسية التابعة للفرقة.

وأضاف رسول، أنّ قوات الشرطة الاتحادية ضمن محافظة كركوك، فتشت مناطق وقرى مهجورة، وسلسلة جبال قرة بوتك، وعلي رش، وبرد سبي، والغرير، والجحيش، وزنقر، وعلي سراي، والحميرة الصغرى، والحميرة الكبرى، والدكشمان، واذربان، وكنعان، وحاوي العباسي قرب نهر الزاب، والحوائج، والخاتونية، ما أسفر عن إلقاء القبض على عدد من المطلوبين، وتحرير مختطف، والعثور على ثلاث عبوات ناسفة، عبارة عن حاويات تحتوي على نترات الأمونيا، وعلى نفق بطول 50 متراً.

وأضاف أنّه تم العثور أيضاً على وسائل تفعيل العبوات، وعلى مركز طبابة صغير، مشيراً إلى القبض على 88 من المشتبه بهم بجريمة قتل في منطقة حي التنك، والعثور على 13 قنبرة هاون عيار 120 ملم، و9 قذائف طائرات مسيرة محلية الصنع.

مقتل دواعش

قتل مسلحون مجهولون، ثلاثة من قيادات تنظيم داعش في قضاء الحويجة، بينهم مسؤول عسكري وآخر مالي. وقال رشاد كلالي، مسؤول لجنة تنظيمات الاتحاد الوطني الكردستاني، في مخمور، أمس، إنّ مسلحين مجهولين، قتلوا ثلاثة من قيادات داعش البارزة في قرية حلواني بقضاء الحويجة، وتمّ العثور على جثثهم داخل سيارة.

وأضاف كلالي، أنّ قيادات تنظيم داعش القتلى، هم عامر علي طلب، المعروف باسم عامر طلب، وهو من قرية جدعي التابعة لناحية القيارة في نينوى، والآخر أبو عبيدة من أهالي الحويجة، وهو مسؤول مالي في التنظيم الإرهابي، في قضاء مخمور وقراج والزاب والحويجة، فضلاً عن علي مشعان المعروف بأبي قتيبة، وهو من أهالي قرية الصباغية في ناحية زاب بقضاء الحويجة.

تعليقات

تعليقات