تظاهرات

قتيل جديد باحتجاج في البصرة ومعصوم يدعو إلى التحقيق

قتل متظاهر ثان في محافظة البصرة العراقية، متأثراً بجراحه إثر إطلاق النار عليه من قبل القوات الأمنية، فيما استمرت التظاهرات المطالبة بتوفير الكهرباء والماء والخدمات الأخرى، وإضرام النيران في الإطارات وغلق الطرق، ما دعا الرئيس العراقي فؤاد معصوم للمطالبة بفتح تحقيق عاجل في الأحداث.

وذكر المكتب الإعلامي لرئاسة الجمهورية في بيان، أن معصوم شدد على وجوب اتخاذ كل الإجراءات القانونية الكفيلة ومحاسبة المسؤولين عن إطلاق النار على المتظاهرين. وأشار البيان إلى أن معصوم أكد أنّ التظاهر والتعبير عن الرأي بالوسائل السلمية حق يكفله الدستور، داعياً إلى اتخاذ كل الإجراءات لحماية حياة المواطنين، وفتح حوار مع المتظاهرين والاستماع لمطالبهم، وحظر استخدام العنف المفرط ضد التظاهرات السلمية لأي سبب كان.

تعليقات

تعليقات