أكد أن المطالب الـ13 نقطة انطلاق لأي مفاوضات ذات مغزى

عبد الله بن زايد: ضعف الثقة بالحكومة القطرية يحول دون التوصل إلى حل

أكد سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية والتعاون الدولي، أن ضعف الثقة بالحكومة القطرية يحول دون التوصل إلى حل للأزمة الراهنة مع الدول الأربع الداعمة لمكافحة الإرهاب.

وقال سموه في مقابلة مع وكالة «سبوتنيك» الروسية: «لا تعارض الدول الأربع إمكانية إيجاد حل للأزمة، ومع ذلك فإن القضية الرئيسية التي تحول دون التوصل إلى حل ما زالت تتمثل في عدم ثبات الثقة الذي لا يزال عالقاً في اللجنة الرباعية بتصرفات الحكومة القطرية».

نقطة انطلاق

وأضاف سموه: «تبقى المطالب الثلاثة عشر المقدمة إلى الحكومة القطرية من قبل الرباعية نقطة انطلاق لأي مفاوضات ذات مغزى. إذا تم حل هذه القضايا، وإذا رأينا التزاماً حقيقياً من قطر بتغيير بعض سياساتها فإن الأزمة ستنتهي».

عزم جماعي

وأضاف سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان: «لم يتأثر اقتصادنا نتيجة لهذه الأزمة، وأعمال الرباعية لا تتعلق بمعاقبة قطر.

إن التدابير التي اتخذتها اللجنة الرباعية ضد قطر مسموح بها بموجب القانون الدولي، وهي متناسبة مع إجراءات الحكومة القطرية».

وشدد على أن «قرار وقف العلاقات مع قطر تعبير عن عزمنا الجماعي على عدم الانخراط مع دولة تسببت في ضررنا من خلال السياسات المزعزعة للاستقرار التي اتبعتها على مرّ السنين، بما في ذلك دعمها للتطرف والإرهاب».

تعليقات

تعليقات