كأس العالم 2018

بمساندة التحالف ومشاركة فاعلة من الإمارات

الحكومة اليمنية: عازمون على بسط سيطرة الدولة على كل المحافظات

أكدت الحكومة اليمنية أمس عزمها مساندة دول التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية وبمشاركة فاعلة من الإمارات، في المضي قدماً وبخطى ثابتة وراسخة نحو استعادة الدولة وبسط سيطرة الدولة على كل المحافظات، وأكدت في الوقت نفسه أن معاناة المواطنين اليمنيين في الحديدة ستستمر بسبب السياسات التي تتبعها ميليشيا الحوثي الإيراني في استخدام المدنيين كدروع بشرية للنجاة من العمليات العسكرية.

وقال رئيس الوزراء الدكتور أحمد عبيد بن دغر إن التاريخ لن ينسى تضحيات أبناء محافظة حجة وسيخلد لهم بطولاتهم في مواجهة ميليشيا الحوثي الانقلابية المدعومة إيرانياً.

لقاء

وشدد خلال لقائه أمس في قصر المعاشيق بالعاصمة المؤقتة عدن، بمحافظ حجة عبدالكريم السنيني، الذي قدم شرحاً موجزاً عن أوضاع المحافظة والمستجدات العسكرية والاقتصادية وكل ما يتعلق بقضايا وشؤون المحافظة ووضع أبنائها في ظل سيطرة ميليشيا الحوثي الانقلابية.

وخلال اللقاء، أكد بن دغر عزم القيادة السياسية بمساندة الأشقاء من دول التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية وبمشاركة فاعلة من الإمارات، في المضي قدماً وبخطى ثابتة وراسخة نحو استعادة الدولة وبسط سيطرة الدولة على كل المحافظات.

اهتمام

وأوضح رئيس الوزراء أن الحكومة تولي اهتماماً خاصاً بمحافظة حجة وكافة محافظات الجمهورية، لما لها من اهتمام كبير وذلك لموقعها الجغرافي الحيوي ولتميزها بأكبر منفذ بري منفذ حرض وكذا ميناء ميدي.

من جهة أخرى قال وزير الإعلام اليمني معمر الارياني إن معاناة المواطنين في الحديدة ستستمر بسبب السياسات التي تتبعها ميليشيا الحوثي الانقلابية في استخدام المدنيين كدروع بشرية للنجاة من العمليات العسكرية.

وأضاف في تصريح لوكالة الأنباء اليمنية (سبأ) «يدرك الحوثيون أن الحكومة الشرعية والتحالف العربي يضعان حماية المدنيين في أوليات حساباتهم أثناء عملية تحرير الحديدة ونستغرب من حديث بعض المنظمات الدولية عن استمرار إقفال الطرق داخل مدينة الحديدة دون الإشارة إلى مسؤولية الميليشيا عن مثل هذه الأعمال في ظل استمرار سيطرتها على المدينة».

مسؤولية

وطالب الإرياني المنظمات الدولية التي تتحدث عن معاناة النازحين أن تنسب المسؤولية إلى الجهات التي تحاول استخدام المدنيين كدروع بشرية وتتسبب في موجات النزوح التي تتحدث عنها تقارير بعض المنظمات الدولية والإشارة إلى المصادر التي تعتمدها في الحديث عن الأرقام التي ترد في تقاريرها.

التزام

تمنى وزير الاعلام اليمني معمر الإرياني من المنظمات الدولية الإشارة الصريحة في تقاريرها إلى أن النازحين يختارون مناطق سيطرة الحكومة للهرب من مناطق سيطرة ميليشيا الحوثي الإيرانية

وجدد الوزير اليمني التأكيد على التزام الحكومة اليمنية والتحالف العربي بالحرص على حياة المدنيين وتوفير الممرات الآمنة للراغبين في النزوح من مناطق سيطرة الميليشيات وتقديم كل الدعم الممكن لهم».

تعليقات

تعليقات